التسجيلالرئيسيةدخول

شاطر | 
 

 جاهزية فرق القتال في السرايا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المهند
جبهاوي مشارك


ذكر عدد الرسائل : 38
العمر : 55
الدولة : العراق
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 13/10/2007

مُساهمةموضوع: جاهزية فرق القتال في السرايا   2007-11-03, 19:01

جاهزية فرق القتال في السرايا



عندما يتحدث قادة السرايا مع بعضهم البعض عن كيفية تحقيق النصر، عادة ما يتبادر إلى ذهنهم موضوع واحد، وهو: اللياقة البدنية، سواءً عند الاستعداد للقتال، أو أثناء الانتشار للقتال، وليس ذلك بالأمر اليسير في ظل العمليات المتواصلة على مدى أربع وعشرين ساعة في ظروف بيئية قاسية. وفي محاولة للاستفادة من تجارب القادة طرحت مجلة (Army) السؤال التالي، في عددها الصادر في يناير 2006م: ما هي أفضل طريقة لتجهيز الجنود لمصاعب القتال في المعركة، والمحافظة على اللياقة البدنية لمدة طويلة؟
أجاب النقيب (جو بالنتون) والرقيب أول (غريغ نواك) من الفرقة الأمريكية (82) المحمولة جواً بقولهما: استعدادًا للقتال نعقد منافسات رياضية في السرية تتضمن الجري والسباحة، وهي مجال قد لا يحبّذه كل الجنود، رغم أنها من التدريبات المفيدة لعضلات القلب، وبناء فرق القتال؛ فتركض السريّة لمسافة ثلاثة أميال حتى حوض السباحة، وتسبح هناك (200) متر، وينتهي التدريب بالجري مرة أخرى إلى منطقة السرية.
كما تقوم السرية بإجراء العديد من تدريبات اللياقة البدنية التي تتركز على القتال، وتتضمن: المسير الراجل، والزحف، والرماية المكثّفة بوضعيات الرمي المختلفة، ومن مواقع مختلفة كالرمي من حول العربات، ومن العربات سواءً أكانت ثابتة أم متحركة. وتتضمن تدريبات الرماية المكثّفة أيضاً التغيير السريع لمخزن السلاح والرمي بوضعيات مختلفة، والرماية بعيدة المدى (150 200) مترٍ، وتكون الرماية المكثفة بتوقيتات معينة، حساب الزمن الكلي مع عدم قبول الرمي الطائش حتى يعمل الجندي على التصويب الجيد، وفي الوقت نفسه تحقيق السرعة لكسب الوقت، وأحياناً نوقف عربة على مدى معين لكي يرمي الجنود على الجهتين اليسرى واليمنى منها. وتتضمن تدريبات مهارة الرمي: المشي يساراً، والانعطاف يميناً ثم الرمي، والمشي يميناً ثم الانعطاف يساراً ثم الرمي، والجري والتوقف، ثم المشي للأمام، ثم الاستدارة للخلف نحو الهدف، ثم الرمي، والرمي من مسافة (3، و 5، و 7، و 10، و 20) متراً، حيث يصدر ضابط الصف أمر "الاستعداد"، وعند إطلاق الصافرة يرفع الجنود أسلحتهم ويميّزون الهدف، ويضعون أسلحتهم على وضعية الرماية، ثم إلى وضعية الأمان، ويخفضون أسلحتهم.
كما تُعتبر تدريبات الحبال من التدريبات الجيدة لعضلات القلب. وأثناء الانتشار نحضر مجموعة من معدات رفع الأثقال، ونبني منصة لجلوس الجنود المشاركين في التدريب، فلا يمكن أن يمارس الجندي رياضة الجري دون البدء بتمارين الإحماء في القاعدة الأمامية لعمليات اللواء تجنباً لمشاكل القلب. وعندما نرسل فصيلاً لقاعدة اللواء يتلقون تدريبات رفع الأثقال مرتين في اليوم، ويمكن إجراء تلك التمارين في مركز القيادة بمستوى فصيل أو حضيرة.
كما أجاب النقيب (مات آدمزك)، والرقيب (جاك لووف) من الفرقة (82) المحمولة جواً، بقولهما: ينبغي أن يكون الجندي في حالة جاهزية دائماً لكافة حالات الطقس والأرض، فنحن نقوم بكثير من الأعمال أثناء الحركة بكامل أطقم القتال، ففي المناطق المدنية في العراق نجتاز أرض ضيقة ونتحرك من مكان لآخر. ولابد من خفة الحركة، والقوة الجسمانية، واتقاد الذهن. ونعمل قصارى جهدنا لتجمع برامجنا بين القوة والتحمّل والسرعة. وخلاصة القول إننا في حاجة لبرنامج متنوع، وغالباً ما نتحرك بكامل جعبة القتال التي تحتوي معدات القتال، والأسلحة، وأجهزة الرؤية الليلية، والذخيرة.
كما نجري بعض تدريبات القتال قبل الانتشار، وعندما نكون في حالة التحام مع المقاومة العراقية، فإن هذا الالتحام غالباً ما لا يتخذ صفة قتال رجلٍ لرجل، وإنما يكون عادة قتال ثلاثة أفراد مقابل رجلٍ واحد، حيث يعثر أحد فرق القتال مثلاً على شخص واحد في مكان ضيق، أو سحب أفراد من آليات، ولذا نتدرب على مثل هذه المواقف أثناء تدريبات القتال.
ومن الاستعدادات التي نجريها للقتال أيضاً مسير رماية الذخيرة الحيّة، حيث نخطر الجنود بمدة كافية كأن يحضروا مثلاً عند سعت (0500)، ويستلمون الأسلحة ويتحركون على طريق يؤدي إلى أراضٍ متنوعة بها طرق وأشجار، وعلى امتداد الطريق يطبقون واجبات التدريب (المهارات العسكرية الأساسية) من محطات رماية مختلفة: رماية عكسية، أو رماية من أعلى سطح، أو من خلال نافذة، وتُجرى هذه التدريبات على شكل منافسة بين الحضائر.
ومن الفعاليات الأخرى التي نجريها في التدريبات: المسير الراجل لمسافة (10) كيلومترات، يتم فيه إخلاء المصابين، ونقل الذخيرة، وإجراء تمارين المعركة.
وأثناء الانتشار، نجلب معنا معدات رفع الأثقال حتى يتمكن الجنود من إجراء تدريبات عليها في موقع قيادة السرية، وهي بالنسبة لسريتنا منزل في منتصف مدينة (تلعفر) بالعراق، ويجري كل فصيل من الفصائل تمارين اللياقة البدنية لمدة يومين في الأسبوع في المنطقة الأمامية للواء، كما تعتبر الدوريات الراجلة التي يقوم بها جنودنا في داخل المدينة من التمارين المكثفة.
ويجيب النقيب (ريان هاويل) من الفيلق الثالث بالقوات الجوية الأمريكية بقوله: أثناء استعدادنا للقتال نجري تدريبات المسير، والدوريات الراجلة بكامل معدات القتال، بالإضافة إلى تدريبات اللياقة البدنية.
وأثناء الانتشار نجري تدريبات رفع الأثقال، لأنه من التمارين التي يمكن أن يؤديها الجندي بمفرده، ونسعى حالياً لجلب المزيد من معدات رفع الأثقال في مركز قيادة سريتنا، لأنه إذا ما توفّرت المعدات فإن الجنود سوف يستخدمونها. وتكمن المشكلة في جلبها إلى مستوى السرية والقطعات. وأينما كان الموقع الذي نذهب إليه يمكننا إنشاء موقع صغير لممارسة الرياضة، ومن حسن الطالع أنه يوجد ملعب لكرة السلة في هذا المبنى الذي نحتله، وهو ما يمنح الجنود فرصة للمنافسات الرياضية. أما النقيب (كينثيا موور) من الفرقة (101) المحمولة جواً فيقول: "إنه يركّز على رياضة الجري، وتمارين التحمّل، ورفع الأثقال، لأنه يرى أن التمارين الخفيفة لا تجعل الجندي مستعداً لأعمال القتال الشاقة، فرفع الأثقال يشكّل تحدياً للعضلات وربما يفقد بعض الجنود (20) رطلاً أو أكثر من وزنهم أثناء تمارين رفع الأثقال، كما أن رياضة الجري تحافظ على مادة (الإندروفين) في الجسم، مما يخفف من التعب الناتج عن القتال أو المهام التي قد تمتد على مدى أسابيع دون أخذ قسط كافٍ من الراحة. ومجمل القول، إنني أعزو النجاح الذي حققته وحدتنا في العراق إلى التمارين الرياضية الفعّالة التي يجريها القادة".
النقيب (جيف سارجانت) من الكتيبة (51) دفاع جوي يقول: "إنه يجد صعوبة في إجراء التمارين الرياضية الشاقة بعد ساعات عمل متواصلة لمدة (12) ساعة، فيتعين على القائد إن أمكن تخصيص وقت للجنود ليمارسوا خلاله تمارين اللياقة البدنية أثناء ورديتهم العادية (بافتراض أنهم يعملون لمدة 12 ساعة)؛ فينبغي استبدال الجنود لممارسة التمارين على غرار ما يُمنح لهم من وقت لتناول الوجبات، فلا ينبغي أن تكون تمارين اللياقة البدنية اختيارية. ومن الأشياء التي تزعجني أن أرى بعض القادة ينظرون إلى التمارين الرياضية على أنها من الأمور الاختيارية، فالرياضة البدنية من الواجبات الأساسية للجندي، وينبغي على القادة وضع المعايير اللازمة لممارستها وأن يكونوا قدوة لجنودهم في ذلك.
وأخيراً، فإن النقيب (كيث كرامر) يقول: "إن التمارين الرياضية في وحدته تركّز على ثلاثة أشياء: الرياضة الذهنية، والرياضة البدنية، وتعزيز الجوانب القيادية لدى القادة في المستويات الأدنى، فمن المهم جداً للجندي أن يعرف أن لديه المقدرة على فعل الأشياء ويكتسب الثقة في نفسه لأدائها. وتتركز تمارين الرياضة البدنية على مستوى الحضائر، لأن طبيعة عملنا في العراق تتصف بالعمل في شكل فرق قتال فردية، وكمائن بمستوى الحضيرة، مما يعزّز من موقع القائد واتخاذه للقرارات. ونجري العديد من المنافسات الرياضية التي تضاعف القوة الجسدية، وروح الفريق لدى الجنود من أجل كسب القتال، كما نجري تمارين رماية مكثفة في ميادين رماية غير قياسية لتحسين مهارة الرمي في المواقف الصعبة. وتنفّذ تمارين المسير الراجل بكامل معدات القتال حتى يتدرب الجنود على التحمّل، وعدم التوقّف، أو السقوط، أو التخلّف عن الحضيرة، ونجري تمارين قتال أسبوعياً لبناء الثقة، وروح الإقدام، والمهارات التكتيكية المطلوبة أثناء الانتشار. ولعل من أسباب نجاح برنامج الرياضة البدنية في وحدتنا مشاركة القادة ذوي الرتب الأدنى في تخطيطه وجعله أكثر تحدياً لهم".



Army Magazine, January 2006


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
HaKiM
.
.


ذكر عدد الرسائل : 128
العمر : 32
الدولة : فلسطين
الوظيفة : عسكري
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 01/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: جاهزية فرق القتال في السرايا   2007-11-04, 06:57

اعتقد ان اللياقة البدنية هي من اهم الشيء الذي يحتاجه المقاتل
حتى يقدر على التحرك وبسرعة دون ان يرهق ويتعب في القتال
مواضيع اخي المهند في قمة الروعة وتفيدنا كثيراً
اشكرك كل الشكر على طرحك وافتخر بوجودك بيننا
لك تحياتي الرفاقية

_________________
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jbhawe.coolbb.net
لاجئة فلسطينية
جبهاوي متقدم


انثى عدد الرسائل : 98
العمر : 33
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 02/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: جاهزية فرق القتال في السرايا   2007-11-05, 07:21

فعلا مواضيع مفيدة معلومات قيمة
دمت لنا بتميزك الرائع وطرح مواضيع مفيدة للجميع وخصوصا اثناء الحرب
تقبل مروري واحترامي
لاجئة فلسطينية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو حسن 2
جبهاوي مشارك


ذكر عدد الرسائل : 32
العمر : 23
الدولة : بلاد الله الواسعة
الوظيفة : طالب
المزاج : رايق
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 04/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: جاهزية فرق القتال في السرايا   2007-11-07, 18:10

الله يعطيك العافية لانو مواضيعك جواهر من الفائدة
دمت ذخرا للمنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jbhawe.coolbb.net/
 
جاهزية فرق القتال في السرايا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ღ ღ القســم الفلسطينــي ღ ღ :: ..:: الملتقى العسكري ::..-
انتقل الى: