التسجيلالرئيسيةدخول

شاطر | 
 

 لمحة عن الجبهة شعبية 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جبهاوية حتى نخاع
جبهاوي جديد


انثى عدد الرسائل : 22
العمر : 23
الدولة : فلسطين_ بيت لحم
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 05/07/2008

مُساهمةموضوع: لمحة عن الجبهة شعبية 2   2008-07-13, 17:42

5. المادة الثامنة :
تؤمن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القادة العامة بأن وحدة العمل العربي بهدف الثورة على الاحتلال و القوى المساندة له إنما هي أساس في طريق التحرير . كما تؤمن أن وحدة الكفاح والنضال المسلح الفلسطيني عنصر هام في اختصار طريق النصر بهدف التحرير . ولذلك فهي تسعى جادة ومؤمنة لتوحيد العمل بين المنظمات الفدائية الحقيقية العاملة على أساس مبادئ واضحة لخدمة هدف تحرير الأرض والإنسان .
وتؤمن الجبهة أن الغاية من ذلك هي تحقيق العمل الفدائي وتنسيقه على أرض القتال وبين المقاتلين والمناضلين والثوار الشرفاء .
عقدت الجبهة ( في أيلول 1969 ) مؤتمرها العام الثاني الذي تبنى بالإجماع الاشتراكية العلمية وكان ذلك منعطفاً تاريخياً في مسيرة الجبهة . ثم انعقد المؤتمر العام الثالث في ( نيسان 1971 ) , بعد أحداث الأردن وخروج قوات المقاومة منه وتوضعها في سوريا ولبنان . فأكد المؤتمر الثالث الاشتراكية العلمية وتبنى برنامجاً سياسياً منطلقاً منها .
واستطاعت الجبهة في هذه المرحلة أن تطور نفسها على مختلف المستويات . فعلى المستوى الفكري النظري قطعت أشواطاً واسعة منذ المبادئ الستة الائتلافية , إلى الميثاق بمنطلقاته العامة , وحتى النظرية الاشتراكية العلمية . وعلى المستوى التنظيمي وسعت الجبهة مناطق انتشارها , واستكملت عناصر القاعدة وأطر القيادة , وتبنت الديموقراطية في عملها , و عقدت ثلاثة مؤتمرات , وشكلت لجنتين مركزيتين في المؤتمرين الأول والثاني , وقيادة عامة للجبهة , أما من الناحية العسكرية فقد اتسع نطاق نضال الجبهة المسلح , وتطور كماً ونوعاً , وغطى معظم أراضي فلسطين المحتلة , وشمل أهدافاً للعدو في أوروبا . وعلى الصعيد الإعلامي اقتنت الجبهة صحيفة " إلى الأمام " , واستطاعت من خلالها أن تعمق صلتها بالجماهير وأن تقول حكمها في مختلف المواقف , لكن ذلك كله لم يحل دون ظهور عدد من السلبيات أثناء مسيرة الجبهة يعود سببها إلى عدم وضوح الخط الفكري مدة طويلة قبل المؤتمر الثاني , وإلى الارتجال والتجريب في العمل .


ب ـ المؤتمر العام الرابع :

انعقد المؤتمر الرابع للجبهة في شهر ( آب 1973 ) في ظل الأوضاع الجديدة التي جعلت الساحة اللبنانية الساحة الرئيسية للعمل الفلسطيني , وقد أقر المؤتمر برنامجاً سياسياً متكاملاً أكد في أول بنوده قيمة النهج الفكري والبرنامج السياسي في تاريخ الثورات الوطنية , " فلا ثورة بدون نظرية ثورية , فالنهج الفكري يسلح الثورة باستراتيجية واضحة " , ولما كانت الثورة الفلسطينية جزءاً من حركة التحرر العربية , وجزءاً من حركة التحرر العالمية من الاستعمار والإمبريالية فهي " ثور ترتبط بمصلحة الإنسان وحريته التي هي كل جزء لا يتجزأ في كل مكان من العالم " ولا بد أن تنتهج " خطاً يسارياً ثورياً يعتمد أيديولوجية الطبقة العاملة , نظرية الشعوب المقهورة والمستغلة للتخلص من قهرها القومي وظلمها الاجتماعي " واستراتيجية التصدي للاستعمار والإمبريالية وجميع مرتكزاتها على الأرض العربية قائمة على العنف المسلح المنظم الواعي والكفاح الشعبي الجماهيري المسلح المتصاعد إلى حرب تحرير شعبية .
" إن الكفاح المسلح أحد أشكال النضال الثوري وليس شكله الوحيد , إنه أعلى مراحل النضال التحرري " كما جاء في بند ثان من البرنامج . وأن درجة قوة ووعي القاعدة تدل على مدى قوة التنظيم الجماهيرية وبلورة الوعي هي التي تحدد نجاح ممارسة الكفاح المسلح في تحقيق مهماته .
وأكد بند ثالث إن حركة النضال الفلسطيني من خلال ثورتها النضالية المسلحة ليست حركة عنصرية عدوانية شوفينية توجه نضالها ضد اليهود بقصد إبادتهم , وإن نضالها نضال وطني ديموقراطي يستهدف إزالة الكيان الصهيوني الإمبريالي بكل مؤسساته الاقتصادية والسياسية والفكرية والثقافية , باعتبارها كياناً عنصرياً عدوانياً , وعودة الشعب الفلسطيني إلى أرضه , وتحرير كامل ترابه الوطني , وتحقيق استقلاله وسيادته الوطنية , وإنشاء دولته الديموقراطية التي يتمتع في إطارها كل مواطنيها , بغض النظر عن معتقداتهم الدينية , بحق المواطنية , بمعزل عن النزاعات العنصرية والعدوانية والتوسعية للصهيونية . وتشكل هذه الدولة جزء لا يتجزأ من الوجود الديموقراطي التقدمي العربي المتعايش بسلام مع قوى التقدم والتحرر في العالم .
وقرر البرنامج إن المرحلة هي مرحلة تحرر وطني ديموقراطي تعني أن على كل وطني أن يهب للدفاع عن وطنه وطرد المحتل من أرضه . " إن الطابع الوطني لهذا الكفاح هو الجوهر الأساسي لحركة الشعب الفلسطيني . ويعني بالتحديد إن جميع الطبقات الوطنية من العمال والفلاحين والمثقفين الثوريين والبرجوازية الصغيرة والبرجوازية الوطنية تلتقي في تحالف وطني مرحلي لإنجاز مهمة التحرير " . والصيغة التي يناضل الشعب العربي الفلسطيني تحت لوائها هي الجبهة الوطنية المتحدة من مختلف التنظيمات الوطنية , على اختلاف هويتها الفكرية , التي يتمتع كل منها باستقلاله التنظيمي والأيدلوجي , شرط الالتزام بتحرير كامل التراب الفلسطيني , والكفاح ضد الإمبريالية والصهيونية والرجعية العربية بقيادة فكر الطبقة العاملة وحزبها الطليعي المتميز تنظيمياً وأيدلوجياً , وبالاحتكام إلى برنامج سياسي . وعلى أن تكون طبيعة العلاقات بين مختلف القوى علاقات " جبهوية " أساسها الحوار السياسي .
والثورة الفلسطينية جزء عضوي من حركة التحرر العربي , وهي تقوم بمهامها المختلفة من خلال واقع عربي لدى يجب أن تكون الأرض العربية , ولا سيما المحيطة بفلسطين المحتلة , أرضاً صديقة للثورة .
ولا يكون ذلك إلا بقيام أنظمة اشتراكية تشارك الثورة الفلسطينية نضالها وتشكل العمق الإستراتيجي لها وليس كافياً قيام النظام الاشتراكي في قطر واحد , بل يجب أن يقوم أكثر من نظام اشتراكي محيط بالساحة الفلسطينية .
إن تعميق التحولات الاجتماعية في الأقطار العربية , وبناء القاعدة المادية للاشتراكية عن طرق تطور المشاركة الشعبية في النضالات السياسية والجماهيرية , وتكريس الحريات الديموقراطية والحريات السياسية للجماهير ضمن أفق العداء للرجعية والمصالح الإمبريالية , وتطور الاقتصاد الوطني وتأكيد دور القطاع العام , وفرض الرقابة الشعبية في مجالات الإنتاج , وقطع أي حوار مع القوى الإمبريالية على الصعيد السياسي والاقتصادي ومحاربة غزوها الثقافي .. إن تلك الألوان من النضال هي المساهمة المشتركة بين الثورة الفلسطينية وهذه الأنظمة التي هي جزء من حركة التحرر العربية .
وقد تم في هذا المؤتمر العام الرابع وضع النظام الأساسي الذي يحدد الأطر التنظيمية للجبهة والعلاقات بينها . وقد أكدت المادة الأولى من النظام الأساسي مبدأ الديموقراطية المركزية في التنظيم شرطاً أساسياً لتمكين الجبهة من أداء مهماتها , ولتكون عاصماً لها من جنوح الفرد وميوعه الديموقراطية .
وتحدثت المادة الثانية عن المؤتمر العام للجبهة فقررت أنه السلطة التشريعية العليا التي تتولى رسم استراتيجية الجبهة الفكرية والسياسية والعسكرية والتنظيمية والإعلامية والمالية وغيرها , وأن قراراته إلزامية . ويتشكل من عناصر منتخبه انتخاباً ديموقراطياً في المؤتمرات التحضيرية الفرعية " وعنصر المؤتمر عضو عامل في التنظيم منذ خمس سنوات أو عنصر مقاتل , أو من تنظيم الأرض المحتلة منذ ثلاثة سنوات " . وعدد أعضاء المؤتمر لا يقل عن ( 45 ) عضواً ولا يزيد عن ( 51 ) عضواً . ويضم المؤتمر مراقبين يراوح عددهم بين ( 1 إلى 12 ) عضواً . وتعد للمؤتمر العام لجنة تحضيرية خاصة تشكلها اللجنة المركزية بدعوة من الأمين العام , أو بدعوة من قبل ثلثي أعضاء اللجنة المركزية . وهذه اللجنة التحضيرية تحدد زمان ومكان انعقاد المؤتمر , وتشرف على المؤتمرات التحضيرية والفرعية , وتوجه الدعوات الشخصية وجدول الأعمال للمؤتمر وتتلقى الطعون في عضوية المرشحين للمؤتمر العام . وينتهي عملها عند انعقاد الجلسة الأولى للمؤتمر . أما المؤتمر العام نفسه فيجتمع دورياً كل سنتين أو استثنائياً حسب نظامه الداخلي . ولا يجوز تأجيل انعقاده أكثر من ثلاث سنوات . وهو يضع نظامه الداخلي في دورة انعقاده الأولى .
وخصصت المادة الثالثة للقيادات فذكرت إنها جميع العناصر التي تتسلم مهمة القيادة على مختلف المستويات . وتتميز بقدرة عناصرها على تحمل المسؤولية كاملة في تصريف الأعمال والخطط المرسومة وهذا يعني وحدة القيادة التي تدير عمل الجبهة وتنفيذ سياستها .
أما اللجنة المركزية فقد ذكرت المادة الرابعة أنها السلطة التي تطبق وتراقب تنفيذ قرارات المؤتمر العام ويحق لها وضع التشريعات التي لا تتعارض وقرارات المؤتمر العام , وللجنة نظام داخلي وتنتخب في أول اجتماع لها الأمانة العامة للجبهة وأعضاء المكتب السياسي . ويجب أن لا يقل عدد أعضاء اللجنة المركزية عن ثلث أعضاء المؤتمر العام ولا يزيد عن النصف .
وقد كانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ـ القيادة العامة بعد حرب عام ( 1973 ) من تنظيمات جبهة الرفض الفلسطينية , وكانت لها مواقفها المستقلة من الأحداث المتتالية التي شهدتها المنطقة وعاشتها الثورة الفلسطينية بعد هذه الحرب . وكانت تنطلق في تلك المواقف من برنامجها السياسي الذي أقره المؤتمر العام الرابع .
وقد تميزت الجبهة في هذه المرحلة من كفاحها بسلسلة من العمليات الفدائية الجريئة داخل الأرض المحتلة كعمليتي الخالصة وأم العقارب اللتان شكلتا منعطفاً جديداً على مستوى العمليات الفلسطينية نوعاً وأسلوباً إذ ولأول مرة تصل إرادة الفداء أعلى مستويات الجهاد من خلال الوقوع على الموت المحقق دون أدنى أمل بالنجاة في سبيل الوطن والمعتقد . ومن السمات البارزة في روزنامة الكفاح الجبهوي مساندتها ووقوفها إلى جانب قوى القومية والوطنية اللبنانية عامي ( 1975 ـ 1976 ) في صراعها ضد قوى اليمين المتحالف مع العدو الصهيوني حرصاً على وحدة لبنان وسيادته وهويته العربية مما عرض الجبهة لأحقاد ومؤامرات بعض الجهات الفلسطينية واللبنانية المتضررة وجعلها عرضة للانشقاق الذي تزعمه أبو العباس ولكن الجبهة سرعان ما استعادت وحدتها وتماسكها وقوتها ولقد تجلى ذلك في مشاركتها الفعالة في القتال ضد قوات العدو الصهيوني التي اجتاحت الجنوب اللبناني عام ( 1978 )وأسر أحد جنوده ( أبراهام عمرام ) الذي استبدلته بـ ( 78 ) مناضلاً أسيراً كانوا موزعين في معتقلات وسجون العدو في أكبر عملية تبادل للأسرى من نوعها بين الثورة الفلسطينية والعدو الصهيوني عبر الصليب الأحمر عرفت بعملية " النورس " .
كما اشتهرت الجبهة بكونها السباقة في مواجهة الأحداث والمواقف الساخنة , وهذا ما جعلها أن تتحرك على كافة المستويات الجماهيرية والعربية لمواجهة الخطوة الخيانية التي قام بها السادات عندما زار القدس المحتلة عام( 1977 ) , لقد تحركت الجبهة على كل المستويات الشعبية والعربية ودعت إلى حشد كل الإمكانات والطاقات للوقوف في وجه تلك الخطوة التي أقدم عليها السادات , والتي كانت بمثابة الطعنة النجلاء في الصميم والمقدسات والتضحيات الفلسطينية والعربية واستطاعت الجبهة أن تلعب دوراً بارزاً وأساسياً في التحضير لمؤتمر الشعب العربي الذي انعقد في بغداد وهيأ لمقاطعة النظام المصري وعزله وإسقاط عضويته من الجامعة العربية .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حارس النجوم
جبهاوي جديد


ذكر عدد الرسائل : 14
العمر : 31
الدولة : فلسطين
الوظيفة : كهربائي
المزاج : متقلب
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 01/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: لمحة عن الجبهة شعبية 2   2008-08-08, 18:13

مشكور مره اخرى اخي الكريم على هالمشاركه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رافع راسي بإسمك ياجبهتي
جبهاوي جديد


ذكر عدد الرسائل : 2
العمر : 30
الدولة : فلسطين
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 29/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: لمحة عن الجبهة شعبية 2   2008-08-29, 03:50

مشكورررره يا رفيقه وإلى الأمام انشاء الله
يا ثوار وثائرات الجبهة
يا أبناء الحكيم وأبو على وسعدات Embarassed
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مولد جبهاوي
جبهاوي جديد


ذكر عدد الرسائل : 5
العمر : 31
الدولة : فلسطين
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 29/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: لمحة عن الجبهة شعبية 2   2009-06-30, 00:12

مشكورة يا رفيقة
المميز دائما ياتي بشئ مميز
تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لمحة عن الجبهة شعبية 2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ღ ღ القســم الفلسطينــي ღ ღ :: ..:: الحركات والقوى والفصائل الفلسطينية ::..-
انتقل الى: