التسجيلالرئيسيةدخول

شاطر | 
 

 شهداء الجبهة الشعبيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:30

ب التعاون مع الرفيق ابوسلطان كلبونه اقدم لكم
:

الرفاق و الرفيقات / الاخوة و الاخوات أعضاء المنتدى و أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل و الشتات ...



من العار ان نبكي شهدائنا و لنجعل من دموعنا نارا تلهب الصهاينة


يسرني ان افرد هذه الصفحة لفئة من الناس هم افضلنا و اشرفنا و اطهرنا ... قدموا كل ما ستطاعوا و كل ما جادت به نفسهم لاجل فلسطين و لاجل تحرير الارض و الانسان و للصمود لاجل ثوابتنا حتى لم يبقى لديهم شيئ الا انفسهم فقدموها رخيصة لاجل فلسطين .. بكل فخر و عزة و شموخ استطاعوا ان يكونوا خالدين بعد ان ركع المجد لهم ارتقوا الى اعلى الاعالي رافعين رايات النصر الحمراء خفاقة عالية ساطعه كالشمس زاهية بدمائهم معطرة برائحة تراب فلسطين ...

اناس امنوا بإنسانيتهم و امنوا بإنسانيتنا و بحقنا في تقرير المصير فأقسموا ان يمسحوا دموعنا و لو بدمائهم شعروا بالخطر و شعروا بالخوف ... ليس على ارواحهم بل على فلسطين على ارضها و سمائها و مائها و اهلها فنهضوا و انتفضوا و أبوا الا ان يذوق العدو مرارة الهزيمة و حرارة نيران بنادقهم و ان يرتوي لو اليسير اليسير من ارض فلسطين بدمائهم ...

اقسموا بخبز شعبهم و بدموع شعبهم و بهجرة شعبهم و بنكبة شعبهم ان لايكلوا و لا يملوا و ان تبقى بنادقهم مشرعة الى رؤوس الاعداء يحطمونها على صخرة الصمود الفلسطيني .

تركوا لنا ارثا و اناروا لنا دربا و اخذوا منا عهدا و وعدا بأننا على العهد باقون و اننا على الدرب سائرون و اننا على الثوابت لن نساوم و اننا هنا نقاوم ...


كي لا ننسى شهداء الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ..........


____________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:30

الشهيد الرفيق القائد وديع حداد ابو هاني
مرعب الصهاينة


اذا كان العالم في العصر الحديث قد جري وراء شحص واحد فهو فعلها ثلاث مرات لا رابع لهما مرة ضد الرفيق القائد المحترف و ديع حداد مسؤل قسم العمليات الخارجية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الذي نفذت الجبهة تحت اشرافه عدة عمليات ثورية لم يسبق لها مثيل كاختطاف الطائرات الصهيونية والامبريالية وقصف حاملة نفط و اول عملية استشهادية في تاريخ فلسطين المعاصر عملية سينما حايم التي نفذها الرفيق الشهيد مظفر من ايران واوقعت 47 قتيلا صهيونيا و مئات الجرحي كما ولا ننسي عملية مطار تل ابيب التي اسقطت عشرات الصهاينة والتي نفذها ابطال الجبهة والجيش الاحمر الياباني و ملؤا ارض المطار بانهار من دماء الصهاينة و عملية مطار عنبتيتي و منفذتها البطلة سهيلة اندراوس السايح و عشرات العمليات الاخري كعملية النفط وغيرها بواسطة الرفيق المناضل القائد الاممي فلاديمير اليتش راميراز ( كارلوس ) و عشرات العمليات الاخري فقررت ان نضع صفحة لكل واحد من ابطال فلسطين كي نتعلم من تجاربهم الفذة ونختلق الاساليب الجديدة والنوعية في قتال الصهاينة و كي نعلم الاجيال القادمة ان هناك رجال و نساء جعلوا من اجسادهم جسرا للحرية وهناك رجال هذا العصر من الاستشهاديون والفدائين الاشاوس وسيكون في اجيالهم رجال الحرية والاستقلال و ها هي سيرة الرفيق القائد وديع حداد المتوفرة لان كثير الكثير من اسرار هذا الرجل وخفاياه وهو الذي عشق العمل السري ورفض النضال التلفزيوني على نمط شهيدا شهيدا شهيدا دفنت معه و ارجو من الجميع المشاركة كي يصفوا ماذا تعلموا من تجربة الشهيد و ماذا يمكن ان يضيفوا عنه من معلومات او وجهات نظر
الرفيق المناضل الشهيد
وديع الياس حدَّاد "أبو هاني"

ولد الشهيد وديع حداد في مدينة صفد في العام 1927 ، وكان والده يعمل مدرساً للغة العربية في إحدى المدارس الثانوية في مدينة حيفا ، وبحكم وجود والده في مدينة حيفا فقد تلقي تعليمه الابتدائي والاعدادي والثانوي في هذه المدينة ، وأثناء وجوده على مقاعد الدراسة بمراحلها المختلفة تميّز الشهيد وديع بذكائه المتقد ونشاطيته المميزة وتفوقه في مادة الرياضيات ، كما أنه كان شابا رياضياً يمارس رياضة الجري وأنشطة رياضية أخري.

ونتيجة للمأساة التي حلت بالشعب الفلسطيني نتيجة النكبة عام 48 ، اضطر الشهيد وديع للهجرة من وطنه ولجوئه مع عائلته ووالده إلي مدينة بيروت حيث استقر بهم المآل هناك ، وفي هذه الأثناء التحق وديع بمقاعد الدراسة في الجامعة الأميركية ليدرس الطب.

لقد ولّدت النكبة داخل الشهيد وديع شعوراً عالياً بالمسؤولية تجاه شعبه وقضيته التي إزدادت مأساوية علي ضوء النكبة ، الأمر الذي عكس نفسه علي اهتماماته وتوجهاته المستقبلية ، ودفعت به باتجاه الإنخراط الفعلي في الفعل الوطني الكفاحي للشعب الفلسطيني ، وقد تجلّت بواكير هذه التوجهات خلال انخراطه وهو ما يزال علي مقاعد الدراسة في اغاثة أبناء شعبه المشردين جراء النكبة ، ولاحقاً عبر انخراطه في جمعية "العروة الوثقي" التي بدأت بلعب دور سياسي بعد انخراط الشباب القومي المتحمس للعمل السياسي بها ، وتولي الشهيد وديع موقعاً قيادياً في هذه الجمعية.

وما أن أعلن عن تشكيل "هيئة مقاومة الصلح مع اسرائيل" والتي تم تشكيلها من قبل "الشباب العربي القومي" تصدّر الشهيد وديع الأنشطة السياسية التي كانت تقوم بها هذه الهيئة كعضو قيادي فيها ، وكانت هذه الهيئة تقوم بأنشطة عديدة لمناهضة الصلح تمثلت بالمظاهرات والمنشورات ، الى جانب دورية "الثأر" ، ويمكن القول أن الشهيد وديع بدأ عمله السياسي كمحترف وقائد سياسي وجماهيري بعد تخرجه كطبيب من الجامعة الأمريكية وانتقاله الى ساحة الاردن والتحاقه برفيق دربه الدكتور جورج حبش الذي كان قد سبقه الي هناك ، ليشكلا معاً العيادة المجانية إلي جانب عيادتيهما ، معتبرين نشاطهما الأساسي والرئيسي ، النشاط الوطني والقومي وليس الطبي.

وفي سبيل تعميق وتجذير التوجه الذي اختطّاه في العيادة الطبية ، قاما بإنشاء صفوف تدريس لمحو الأمية لكبار السن ، كما استطاعا وعبر رفاق اردنيين أعضاء في الحركة النفاذ إلي نادي "المنتدي العربي" واعتباره أحد المنابر التي إنطلق نشاط الحركة من خلاله.

وقد تتوجت تلك التوجهات ببلورة نواة كحركة القوميين العرب في الأردن ، استطاعت وبزمن قياسي أن تساهم بشكل أساسي في المواجهات التي خاضتها الحركة الوطنية الأردنية في مواجهة "تمبلر" ومشروع حلف بغداد واسقاط حكومة هزاع المجالى وتالياً تدريب قيادة الجيش رحيل كلوب باشا ، وقد مثلت هذه التوجهات بداية نهوض وطني عام في الأردن.

وعلي ضوء هذه المعارك والمواجهات والدور الملموس الذي لعبته الحركة خلالها ، أصبحت تحظي بدور وسمعة جماهيرية عالية وكبيرة ، وبرز الشهيد وديع بوصفه الدينامو المحرك والموجه لفعلها الميداني المتنامي.

لكن النظام الأردني لم يسلم بالهزيمة التي لحقت به ، وقام بهجوم معاكس تمثل بانقلابه الأسود في نيسان عام 1957 ضد حكومة النابلسي الوطنية ، واتبعها بحملة اعتقالات واسعة طالت رموز وقيادات الحركة الوطنية ونشطائها ، وكان من ضمن الذين ألقي القبض عليهم الدكتور وديع الذي أودع في المعتقل الصحراوي المعروف "بسجن الجفر".

ومكث الدكتور وديع حداد ثلاث سنوات في معتقل الجفر الصحراوي ، وبعد جهود مكثفة افرجت السلطات الاردنية عنه ، وخلال وجوده في المعتقل مثل الدكتور وديع نموذجاً وقدوة لكافة القوي ، ولم ينس رسالته الانسانية والجماهيرية ، حيث قام وخلال سجنه باغاثة وعلاج أبناء العشائر البدوية المقيمين في المنطقة بشكل طوعي ومجاني.

التحق الدكتور وديع فوراً بمقر الحركة في دمشق بعد تحرره ، وهناك وعلي ضوء العلاقة الجيدة بين الحركة وقيادة الجمهورية العربية المتحدة وعبد النصار ، ونظراً لاندماجه في المواضيع العملية ، انخرط في دورة عسكرية في دمشق وكان المسؤول الأول عن هذه الدورة ، ولاحقاً أسندت له الحركة مسؤولية العمل الفلسطيني والذي كان حتي ذلك الوقت ممثلاً برأس قيادي في إطار الحركة ولم يكن فرعاً متكاملاً.

وعلي ضوء عملية الانفصال التي حصلت بين مصر وسوريا ، انتقل وديع الى بيروت واستمر في تولي مسؤوليته القيادية للجانب الفلسطيني ، وفي مرحلة لاحقة تولي مسؤولية العمل العسكري لكل فروع حركة القوميين العرب حيثما تواجدت ، حيث أسندت له مهمة الإعداد للعمل الفدائي فلسطينياً وعربياً (اليمن - ليبيا - وأقطار أخري) وعلي المستوي الفلسطيني كان الشهيد وديع من أكثر المتحمسين لبدء العمل المسلح ضد الكيان الصهيوني.

وجاءت هزيمة حزيران 1967 لتزيد اندفاعته وحماسه في ممارسة الكفاح المسلح ، خصوصاً وبعدما تأكد عجز الأنظمة العربية وقصور برامجها ، وكان الشهيد وديع مشدوداً لانشاء جبهة فلسطينية كاملة تضم كل القوى المسلحة على الساحة الفلسطينية علي شاكلة الجبهة التي تشكلت في الجزائر ، ولاخراج هذه الفكرة إلي حيز الوجود الفعلي ، قام الشهيد وديع مندوباً عن الحركة بفتح حوار مع كل من حركة فتح وجبهة التحرير الفلسطينية ، و "طلائع حرب التحرير الشعبية" (الصاعقة) وفشلت المحاولة بسبب موقف قيادة فتح من مسألة الجبهة الوطنية.

وفي ظل الأجواء الملبدة بغيوم الهزيمة العربية الرسمية في حزيران 67 ، وفي ظل الشعور المتزايد لدي قيادة حركة القوميين العرب أن النضال القومي قد غيّب الخاص الفلسطيني ، فقد اتجهت الجهود نحو تشكيل أداة فلسطينية تكون مهمتها النضال من أجل تحرير فلسطين ، عبر تبنيها لأشكال نضال ووسائل كفاحية تتخطي وتتجاوز الأشكال والأساليب التى اتبعتها الأنظمة العربية الرسمية ، والتي ثبت عجزها علي مواجهة التوسع الصهيوني واسترداد فلسطين ، وتم تشكيل الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين من شباب الثأر وأبطال العودة وجبهة التحرير الفلسطينية وعدد من الشخصيات والرموز الوطنية القومية الناصرية.

ومنذ التأسيس تولي الدكتور وديع مهمات قيادية أساسية جداً في الجبهة حيث أسندت له مهمتان رئيسيتان هما المالية والعمل العسكري الخارجي ، وأثبت الرفيق الشهيد من خلالهما قدرات قيادية وعملية جديرة بالاحترام والتقدير ، حيث جسد شعار "وراء العدو في كل مكان" بطريقة فاعلة.

ومهما تكن وجهات النظر التي طرحت سابقاً وربما تطرح الآن بخصوص هذا الشكل الكفاحي ، فإن العمليات العسكرية التي نفذتها الجبهة ، والخط التكتيكى العسكري الذي قاده الرفيق الشهيد وديع كانت في حينه ضرورة من ضرورات اشهار القضية الفلسطينية وتعريف العالم بقضية هذا الشعب ومعاناته جراء الغزوة الصهيونية الغاشمة التي شردته من أرضه ووطنه ورمت به في شتات الأرض ومخيمات اللجوء المختلفة.

لسنوات مضت قبل استشهاد وديع عاشت قيادة الجبهة مع الشهيد خلافاً تنظيمياً تلمس رفاق الشهيد د. وديع حداد الدور الكفاحي الذي لعبه علي المستويين الوطني والقومي ، وأعاد المؤتمر الوطني الخامس الإعتبار التنظيمي له ، باعتباره رمزاً وطنياً وفلسطينياً فذاً قدم كل شئ في سبيل فلسطين التي حلم وعمل دائماً من أجل الوصول إليها بأقرب الآجال وبأقصر الطرق.

استشهد في عام 1978 في ألمانيا الشرقية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:31

الشهيد القائد الاممي الخالد ابو علي مصطفي ( ابو هاني ) فارس الشهدأ

شهيدنا البطل هو قائد عرف بحق ما هي القيادة لاجل فلسطين عرف انها مسؤلية جسيمة يجب ان نبذل جماجمنا ثمنا لها

عرف ان الشعب الحر لا يموت و ان الشهادة عزم و شوق لا يدركه الا العشاق
علمنا فن التحدي و كيف يكون

قال لنا يا ايها الرفاق يا مقاتلي شعبنا اطلقوا النار علي الرؤوس اطلقوا النار على الرؤوس فعدوكم لا يفهم سوي لغة القوة

اطلق لنا اوامره بان ما دام هنالك جندي او مستوطن يضغط على الزناد باصبع فاضغطوا عليه باصابعكم العشرة

قال لنا فلسفته في الحياة بان ان عشت فعش حرا و ان مت فمت وقوفا و قوفا كالاشجار

ان القيادة الحقة هي ان تكون اول صف في مواجة العدو الصهيوني لا ان تحتمي خلف الجماهير كي تجني الثمار و تتبجح

هذا الفقير الكادح ابن الفقراء عرف ان قيمة الارض فذهب لها مبتسما ابتسامة الواثق الذي يعرف ان تضحيته و تضحية الالاف من ابناء شعبه لن تذهب هدرا فهنا ارض تستحق و زيتونة تستحق و رمل يستحق و شجرة تستحق و جبال تستحق و فلسطين تستحق ان نقدم ارواحنا رخيصة لاجلها فذهب وودع و اودع وصيته عدنا للوطن لنقاوم على الثوابت لا نساوم فكان ردنا جليا علي رحيله بان قال ابطالنا تمرد قاوم فردنا قادم
نزف اليكم الشهيد القائد الخالد ابو علي مصطفي ابو هاني الامين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
فحيا كنت و حيا تبقي يا جندي الشمس و يا ابن الطبقة

الإسم الكامل : مصطفى علي العلي الِزبري .
مكان الولادة وتاريخها : عرابة ، قضاء جنين ، فلسطين ، عام 1938 .

درس المرحلة الأولى في بلدته ، ثم انتقل عام 1950 مع بعض أفراد اسرته إلى عمان ، وبدأ حياته العملية وأكمل دراسته فيها .
والده مزارع في بلدة عرابة ، منذ عام 1948 ، حيث كان يعمل قبلها في سكة حديد حيفا .

انتسب إلى عضوية حركة القوميين العرب عام 1955 ، وتعرف إلى بعض أعضائها من خلال عضويته في النادي القومي العربي في عمان ( نادي رياضي ، ثقافي إجتماعي ) .
شارك وزملائه في الحركة والنادي في مواجهة السلطة أثناء معارك الحركة الوطنية الأردنية ضد الأحلاف ، ومن أجل إلغاء المعاهدة البريطانية والأردنية ، ومن أجل تعريب قيادة الجيش وطرد الضباط الإنجليز من قيادته وعلى رأسهم جلوب.

اعتقل لعدة شهور في نيسان عام 1957 إثر إعلان الاحكام العرفية في البلاد ، وإقالة حكومة سليمان النابلسي ومنع الأحزاب من النشاط ، كما اعتقل عدد من نشطاء الحركة آنذاك ، ثم أطلق سراحه وعدد من زملائه ، ليعاد اعتقالهم بعد حوالي أقل من شهر وقدموا لمحكمة عسكرية بتهمة مناوئة النظام والقيام بنشاطات ممنوعة والتحريض على السلطة وإصدار النشرات والدعوة للعصيان .

صدر عليه حكم بالسجن لمدة خمس سنوات أمضاها في معتقل الجفر الصحراوي .

اطلق سراحه في نهاية عام 1961 ، وعاد لممارسة نشاطه في الحركة وأصبح مسؤول شمال الضفة التي أنشأ فيها منظمتان للحركة (الأولى عمل شعبي ، والثانية عسكرية سرية ).

في عام 1965 ذهب بدورة عسكرية سرية ( لتخريج ضباط فدائيين ) في مدرسة انشاطي الحربية في مصر ، وعاد منها ليتولى تشكيل مجموعات فدائية ، وأصبح عضواً في قيادة العمل الخاص في إقليم الحركة الفلسطيني .

اعتقل في حملة واسعة قامت بها المخابرات الأردنية ضد نشطاء الأحزاب والحركات الوطنية والفدائية في عام 1966/ توقيف إداري لعدة شهور في سجن الزرقاء العسكري ، ومن ثم في مقر مخابرات عمان ، إلى أن أطلق سراحه والعديد من زملائه الآخرين بدون محاكمة .

في أعقاب حرب حزيران عام 1967 قام وعدد من رفاقه في الحركة بالإتصال مع الدكتور جورج حبش لاستعادة العمل والبدء بالتأسيس لمرحلة الكفاح المسلح ، وكان هو أحد المؤسسين لهذه المرحلة ومنذ الإنطلاق للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين .

قاد الدوريات الأولى نحو الوطن عبر نهر الأردن ، لإعادة بناء التنظيم ونشر الخلايا العسكرية ، وتنسيق النشاطات ما بين الضفة والقطاع .

كان ملاحقاً من قوات الإحتلال واختفى لعدة شهور في الضفة في بدايات التأسيس .

تولى مسؤولية الداخل في قيادة الجبهة الشعبية ، ثم المسؤول العسكري لقوات الجبهة في الأردن إلى عام 1971 ، وكان قائدها أثناء معارك المقاومة في سنواتها الأولى ضد الإحتلال ، كما كان قائدها في حرب أيلول 1970 وحرب جرش – عجلون في تموز عام 1971 .

غادر الأردن سراً إلى لبنان إثر إنتهاء ظاهرة وجود المقاومة المسلحة في أعقاب حرب تموز 1971.

في المؤتمر الوطني الثالث عام 1972 انتخب نائباً للأمين العام .

تولى مسؤولياته كاملة كنائب للأمين العام حتى عام 2000 ، وانتخب في المؤتمر الوطني السادس أمين عام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين .

عاد للوطن في نهاية أيلول عام 1999.

عضويته في مؤسسات م.ت.ف

عضو في المجلس الوطني منذ عام 1968 .

عضو المجلس المركزي الفلسطيني .

عضو اللجنة التنفيذية ما بين عام 1987 – 1991.

استشهد يوم الإثنين الموافق 27/8/2001 ، إثر عملية اغتيال جبانة استهدفت تصفية هذا القائد الوطني الفلسطيني والعربي القومي الأممي ، والقضاء على الضمائر الحية في تاريخ قضيتنا الوطنية الفلسطينية
فكان رد الجبهة الشعبية بثلاث ردود الاول
اطلاق اسم الرفيق الشهيد على جناحها العسكري المقاتل كتائب الشهيد ابو على مصطفي
الثاني انتخاب الامين العام الصلب و القائد البطل احمد سعدات الذي يعرف الصهاينة اكثر من غيرهم من هو و ما مقدار كارثتهم بانتخابه
الثالث اقدام وحدة كوماندوز تابعة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين اطلق عليها اسم وحدة الشهيد وديع حداد بالقيام بعملية بطولية جريئة و نوعية في تاريخ الصراع العربي الصهيويني بتصفية المجرم رحباعام زئيفي وزير السياحة في حكومة شارون الحقير و جنرال مذبحة الاسري المصرين في حرب 67 و يقبعون الان في سجن جونتاناموا اريحا تحت وصاية صهيونية امريكية بريطانية و سلطوية في محاولة لتصفية المقاومة و يقبع معهم الامين العام البطل احمد سعدات في سابقة نوعية للاعتقال السياسي و لكن هيهات فالشعب اختار و المقاومة ابدية.
و ابو علي لك المجد و منا الوفاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:31

انه من يتسللح بالشعب فتسلح الشعب به انه الوسيم الهادئ الغامض انه من حمل لتراب بلاده حبا عجز لسانه على ان ينطق به فما كان من يده الان ان نطقت ومن رصاصه الا ان نطق
نزف اليكم الشهيد البطل القائد (وسام محارب ابن كتائب الشهيد ابو على مصطفي _قوات المقاومة الشعبية) مؤسس وحدة الهاون و اول من اطلق الهاون في قطاع غزة هاشم

ولد الشهيد في مدينة خانيونس بتاريخ 28/1/1976م

التحق بصفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عام 1988م

عمل في صفوف النسر الأحمر وطورد من قبل الاحتلال بتاريخ 21/10/1992م

اعتقل في شهر نيسان 1993م وحكم عليه بالسجن لمدة عامين.

أصيب أثناء مواجهات ذكرى النكبة الخمسين " مسيرة المليون " عام 1998م.

مع انطلاق انتفاضة الأقصى عمل في صفوف قوات المقاومة الشعبية الفلسطينية " كتائب الشهيد أبو علي مصطفى ".

أسندت له قيادة الوحدة الخاصة المسؤولة عن ضرب قذائف الهاون.

تم استهدافه واصابته ومجموعة من المقاومين ليلة 11/12/2001م بصواريخ موجهة من طائرات العدو.

استشهد صباح يوم السبت 22/12/2001م.




فتحة للشهيد البطل و قسما انا على الدرب لماضون

____________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:31

يا زهرة النيـران في ليــل الجليـل إما فلسـطين وإما النـار جيل بعد جيل

إما عظماء فوق الأرض أو عظاماً في جوفها
فلا تموتوا إلا شهداء تحت زخات الرصاص

الشهيد البطل
جهاد فوزي القصاص

ولد الشهيد البطل جهاد في عام 1967 لأسرة كادحة ومناضلة ، التحق بصفوف طلائع الشهيد غسان كنفاني عام 1984، في عام 1985 التحق بصفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ونهل من فكرها وأدبها وكفاحها الأصيل ، وعمل في صفوف اللجان الشعبية والقوات الضاربة ومن ثم واصل نضاله من خلال الجهاز العسكري النسر الأحمر إبان انتفاضة عام 1987 ، حيث اشترك في عدة عمليات مسلحة منها :

· الاشتباك مع قافلة موظفي الضريبة عند مفترق أصدقاء المريض.

· شارك في اشتباك مع قوات ما يسمى بحرس الحدود عند مفترق الثلاثيني.

· اشترك في الاشتباك مع دورية صهيونية عند سينما الجلاء.

· وبعد اندلاع انتفاضة الأقصى التحق رفيقنا بصفوف قوات المقاومة الشعبية الفلسطينية – كتائب الشهيد أبو علي مصطفى ، وقد شارك في عدة عمليات عسكرية ، ومن ثم قاد مجموعة شهداء صبرا وشاتيلا التي نفذت عدة عمليات في قطاع غزة.

فنم قرير العين يا رفيقنا جهاد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:32

الشهيد البطل
إسماعيل يوسف السعيدني

· ولد الشهيد البطل اسماعيل يوسف محمد السعيدني في مخيم البريج بتاريخ 23/2/1975 لأب من منطقة الشويحة في بئر السبع حيث هُجر إلى قطاع غزة عام 1948.

ينتمي لعائلة السعيدني التي قدمت كوكبة من الشهداء على مدار الثورة الفلسطينية وقد سماه أبيه اسماعيل نسبة إلى عمه الشهيد اسماعيل محمد السعيدني الذي استشهد عام 1967 في قطاع غزة وهو أحد ضباط جيش التحرير.

· حصل على شهادته الابتدائية والاعدادية من مدارس وكالة الغوث ولم يستطع رفيقنا اتمام دراسته للأحوال الاقتصادية الصعبة التي كانت تعيشها أسرته.

· منذ طفولته انتمى لفريق كرة قدم كان يشرف عليه الرفيق الشهيد فتحي الغرباوي ولم يكن هنا الهدف فريق كرة القدم بقدر ما كان الهدف هو خلق جيل قادر على مواصلة النضال والثورة ضد الاحتلال الغاشم.

· عند اندلاع الانتفاضة الأولى عام 1987 كان من الأبطال المميزين في مواجهة الاحتلال في شوارع المخيم.

· عام 1990 التحق باللجان الشعبية التابعة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وكان من الرفاق النشطين ، وعلى إثر نشاطه اعتقل في 8/10/1991 بتهمة حرق أحد بنايات العدو التي كانت تتمركز في المخيم وتعرض الشهيد لأبشع صور التعذيب ولم يستطع جلاده نزع اعتراف منه وخرج بعد ثلاثة أشهر.

· واصل نضاله مباشرة بعد خروجه من السجن وأسندت له مسؤولية مجموعتين من اللجان الشعبية كان يديرهما بكل نشاط وجدية وعلى إثر ذلك أعيد اعتقاله مرة أخرى بتاريخ 2/12/1992 حيث أمضى ستة عشر شهراً في سجن النقب.

· في بداية انتفاضة الأقصى كان من أوائل من تصدوا للاحتلال في مفترق الشهداء حيث تواجد هناك بشكل دائم إلى أن تحولت الانتفاضة لشكلها المسلح.

· التحق بكتائب الشهيد أبو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين واستشهد إثر عملية اقتحام لمستوطنة كفار داروم هو ورفيقه الشهيد جهاد القصاص في مساء يومالأربعاء الموافق 23/1/2002.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:32

نعم انه جيفارا غزة اسطورة الاساطير جيفارا الثورة والكادحين انه جيفارا غزة فالاسم يكفي وها التاريخ يتكلم عنه كي نستفيد منه بقدر ما نترحم عليه

الشهيد محمد محمود مصلح الأسود
جيفارا غزة
"عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين"

ولد الشهيد محمد محمود مصلح الأسود (جيفارا غزة) في 6/1/1946 في مدينة حيفا وخرج مع أسرته بعد النكبة 1948 نازحا إلى قطاع غزة وسكن في إحدي مخيمات وكالة الغوث ، وحاول إكمال دراسته الجامعية في مصر ولكن عائلته لم تستطع مساعدته فترك الدراسة وعاد للقطاع بعد سنة واحدة حيث عمل هناك موظفاً بسيطاً.

انضم الرفيق الى حركة القوميين العرب فى عام 1963 وأخذ ينشط فى كل المجالات فكريا وتنظيميا وأصبح من عناصر التنظيم النشطة فى القطاع.

بعد نكسة حزيران 1967 أصبح قائداً لإحدى المجموعات المقاتلة فى منظمة (طلائع المقاومة الشعبية) ثم في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ونفذ مع مجموعته عدة عمليات جريئة خلال بدايات العمل المسلح. قام بعدة عمليات ناجحة أوقفت سيل الزوار الصهاينة لقطاع غزة ومحاولاتهم عن طريق أساليب الفسق والفجور واغواء شباب القطاع لدمجهم في المجتمع الصهيونى.

اعتقل الرفيق الشهيد جيفارا فى 15/1/1968 وبقى فى السجن لمدة سنتين ونصف حين أطلق سراحه في تموز 1970.

واصل نضاله بعد خروجه من السجن مباشرة في صفوف الجبهة الشعبية ، وقام بنشاط مكثف في اعداد المجموعات العسكرية وتدريبها وتثقيفها.

تدرج بجدارة في موقعه التنظيمي لما بذله من نشاط وانضباطية عالية وجدية وتقدير للمسؤولية وقدرة على الابداع والمبادرة حتى اصبح نائب المسؤول العسكرى ، ثم تولي المسؤولية العسكرية بعد استشهاد رفيقه وتسلم قيادة العمل العسكرية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في قطاع غزة حتي استشهاده بعد أكثر من سنتين.

في جو المطاردة واستشراس العدو قاد جيفارا غزة رفاقه الثوار بشكل ديناميكى لا يعرف اليأس ، واستطاع بسرعة ربط التنظيم السياسي والعسكري ، واهتم بانشاء اللجان العمالية والنسائية والاجتماعية ورعاية أسر الشهداء وحتى ترتيب مكتبة مركزية ومكتبات فرعية فى القطاع للتثقيف السياسي والحزبي وكان مثالا في صبره واجتهاده لكل الرفاق.

استطاع "جيفارا غزة" ان يكسب ثقة ابناء غزة حين تصدى لمؤامرات الصهاينة فى تهجير سكان غزة بأن نظم مظاهراتهم واضرابهم الكبير. كما عاقب الخونة والعملاء للعدو بعد ان حاكمهم محاكمة عادلة وحذرهم قبل ذلك من التمادى في الخيانة ، ووضع شعاراً لمحكمة الثورة هو "ان الثورة لاتظلم ... لكنها لاترحم".

فكرياُ كان جيفارا غزة يهتم في ظروف العمل العسكري والواجبات التنظيمية اليومية والعمليات الفدائية ، يهتم اهتماما كبيرا نتيجة قدراته وامكانياته النظرية ويلتهم ما يصل اليه من كتب بذهنية وتركيز شديدين ، وكان يلتزم تماما بالنقد والنقد الذاتي في العمل التنظيمي.

يوم استشهد فقدت جماهير غزة ابناً باراً لها وقائداً عظيماً لنظالاتها ، وفقدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بفقده أحد قادتها الابطال.

استشهد بعد معركة بطولية خاضها مع رفاقه في قطاع غزة يوم 9/3/1973.
جيفارا القائد والمعلم والإنسان

ان المهمات الضخمة التى كان يقوم بها الرفيق محمد الأسود "جيفارا غزة" من قيادة للعمل سياسياً وعسكرياً والجهد الجبار الذى كان يبذله في متابعة كل القضايا التنظيمية وبناء الحزب والاتصال والتفاعل مع كافة نشاطات الثورة في الداخل والخارج وبرغم الجهد الكبير الذى كان يبذله للتخفى والانتقال من مكان الى آخر باستمرار.

الا أن هذا كله لم يعقه من الاطلاع والدراسة فى شتى ميادين العلوم السياسية والعسكرية ، فقد كان يلتهم الكتاب الذى يصل اليه التهاما ، انه يمتلك قوة ذهنية رهيبة وقدرة على الاستيعاب والتذكر ، ولا ننسى يوما عندما كان يخاطب رفاقه المقاتلين حول الانضباطية اللزمة لكل ثائر ، "تعلموا من تجارب رفاقنا الذين سبقونا فى النضال".

وعند حدوث أى خطأ يقع فيه ويأخذ أى رفيق فى محاسبته أو عندما كان يأتيه نقد من قيادتنا خارج فلسطين المحتلة كان الرفيق محمد الأسود "جيفارا غزة" يتصرف كحزبى ممتاز مطبقا مبدأ النقد والنقد الذاتي وكلماته المأثورة فى هذا الصدد "فبالنقد والنقد الذاتي نستطيع أن نحول الخطأ إلى صواب والسلبيات الى ايجابيات".

ولقد كان يتقبل النقد بكل رحابة صدر بل ويشعر بالارتياح لأن رفاقه واعين متابعين كل شئ وكان يقول "أتمنى دائما أن توجهوا لى النقد البنّاء ، وأعترف أنني أخطأت".

لقد كان الرفيق جيفارا يهتم كثيرا برفاقه المعتقلين وأسرهم وأسر رفاقه الشهداء انه محب بطبعه فقد أحب الناس وأحبته الجماهير فقد كان اسمه على كل لسان الرجال والنساء والأطفال لقد كان والد الجميع يحس أحاسيسهم ويشعر بما فى نفوسهم ويسهر على راحتهم ويعمل المستحيل لرعايتهم ولقد كان دائما يوصى رفاقه ويقول "لا تنسوا رفاقكم الشهداء ، لا تنسوا رفاقكم المعتقلين ، لا تنسوا أن علينا واجب توفير كل قرش لاعانه أسر رفاقنا ، ان صراخ اليتامي والارامل فى وجهي ، ان الصور كلها تمر أمامى ، الوجوه تصرخ بكل ما يرتسم عليها من آلام ، لا تنسوا شعبنا الذى يقاسى آلام التشرد والضياع ، شعبنا الذى يضع فى ثورته كل الآمال".

ان رفيقنا جيفارا محب ، محب لشعبه ، محب لرفاقه ، يحرص على كل واحد منهم حرصه على نفسه ، انه وهو المجرب وقد علمته السنون خبرة واسعة فهو يريد كل رفيق ان يكون على مستوى الثائر الذى يحافظ على نفسه ليعيش أطول فترة فى خدمة ثورته وكثيرا ما كان يخاطب رفاقه المقاتلين قائلا على كل مقاتل ان يتحرك بعقل وحكمة وأن يعمل بسرية تامة ، ويحصن نفسه بقواعد غير مكشوفة ، لا يتحرك بأى مظهر عسكرى الا عند القيام لتنفيذ عملية وبأمر مسبق من المسؤول حافظوا على علاقتكم بالجماهير فهى سلاحكم وسندكم ، تقيدوا بتعاليم الحرب السرية ، التزموا بذلك وتقيدوا به جيداً ، وعندها لن تستطيع قوة مهما عظمت الوصول اليكم ، المهم أن نبتعد عن المسلكية العاطفية ، بل تجردوا من العواطف الا من حبكم وتقديركم لثورتكم ، ومثله كان دائما من لا يحافظ على نفسه لا يحافظ علي ثورته ، وبالتالى تجب محاكمته ، وايماننا ايها الرفاق هو : إنك لن تموت الا إذا أخطأت.

جيفارا عسكريا

"جيفارا غزة" مبتكر العديد من وسائل التخفى التى كانت تسهل عليه الافلات من قبضة العدو مرارا.

انه الاسطورة للفدائى العنيد المسلح بالخبرة الطويلة والحنكة النادرة ، ويكفى ان نسجل هنا أنه بقى أربع سنوات مطارداً للعدو داخل قطاع غزة السهلى حيث لا تساعد طبيعته الجغرافيه على سهولة الاختباء ، ظل جيفارا لغزا محيرا للعدو طوال أربع سنوات كان يقود نضال الجبهة طوال آخر ثلاث سنوات.

جيفارا الديناميكى الذى لا تمضى عليه أربع ساعات فى مكان واحد ، أوجد له ملجأ فى كل مكان من قطاع غزة الضيق ، لقد أحبته الجماهير وفتحت بيوتها له ، ولقد جن جنون العدو يوم أن قام باحتلال غزة عسكرياً ، أكثر من عشرين ألف جندى مجهزين بكل وسائل التحرك والاتصال الحديثة مستخدماً العديد من الطائرات الطوافة بحثاً عنه وعن رفاقه ، لم يتركوا مدينة ولا قرية ولا حارة ولا زقاقا ولا بستانا بل لم يترك العدو شبراً فى قطاع غزة الا ودخله ولكن خابت آمالهم وفشلت خططهم أمام عبقرية جيفارا العسكرية.

جيفارا واضع تكتيك إضرب عدوك ضربات سريعة متلاحقة وفى أماكن عدة متباعدة وفى نفس الوقت ، حتى يفقد العدو صوابه وحتى لا يترك له مجالا للبطش بمنطقة منفردة.

لقد كان اسلوب العدو وبعد كل ضربة توجه إليه القيام بفرض حصار شامل على منطقة الحدث يبقى فيها أهالى تلك المنطقة لاكثر من أسبوع يعانون فيها أقصى أنواع التعذيب الوحشي وحيث لا مأكل ولا مشرب أجياناً ، وحيث اقتحام البيوت وتحطيم كل شئ وسرقة ما يجدونه.

لقد أجبرهم جيفارا غزة على ترك هذا الاسلوب عندما كان يوجه للعدو عدة ضربات متفرقة وفى نفس الوقت. بل وكان يحدث أن تقوم مجموعات خاصة بمفاجأة تجمعات العدو المستخدمة فى الحصار ، ان حادث يوم 6/7/1971 شاهد علي ذلك عندما اقتحمت مجموعة من رفاق جيفارا منطقة الحصار وقذفوا تجمعات العدو بالقنابل وأمطروهم الرشاشات مما أدى الى مقتل أربعة جنود اسرائيليين وجرح العديد منهم وكان ذلك على مرأى الجماهير المحاصرة مما سبب في إرباك العدو ورفع معنويات جماهيرنا المحاصرة.

لقد تراجع العدو مرغما عن اسلوب العقاب الجماعي واقتصروا بعد ذلك على فرض حصار جزئى على منطقة الحادث ولمدة ساعات فقط وأحياناً بدون إجراء.

جيفارا واضع خطط استدراج العدو حيث المكان والزمان يحددهما جيفارا وحيث يقع العدو فى المصيدة وهناك العديد من العمليات يؤكد ذلك وما حادث وادى غزة الا دليلاً على ذلك ، فقد نصب ثوارنا كميناً لدورية للعدو وفى نفس الوقت كانت مجموعات خاصة تنتظر قوات نجدة العدو التى تأتى عادة بعد كل حادث وفاجأوها بوابل من الرصاص والقنابل مما أفقد العدو صوابه وخلخل انضباطه العسكري وتفتت قواته ، ولقد فقد أحد سائقى عربة لوري محملة بالجنود أعصابه وتدهورت العربة فى وادى غزة من فوق الجسر.

جيفارا اتبع اسلوب الكر والفر ، فبعد كل ضربة توجه الينا وبعد كل عملية بطش وتصفية وملاحقة كان الرفيق جيفارا يأمر بالتريث واعطاء أنفسنا فرصة للمراقبة والمتابعة واعطاء فرصة توهم العدو بأن الثورة إنتهت ، كما يعطى الأمان للعملاء والمطلوبين لمحكمة الثورة فيأخذون بالظهور من جديد وبعدها يكون جيفارا قد أعاد ترتيب أوضاعنا التنظيمية والعسكرية وانتهى من وضع مخططات عملنا مستقبلاً حيث لا يتوقع العدو ولا عملاؤه ذلك.
كتائب الشهيد ابو على مصطفي
قوات المقاومة الشعبية
النسر الاحمر
الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
____________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:32

احذروا الموت الطبيعي و لا تموتوا الا بين زخات الرصاص


لا تمت قبل ان تكون ندا

خلقت اكتاف الرجال لحمل البنادق

الشهيد الرفيق القائد الخالد غسان كنفاني عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ( اديب الثورة الفلسطينية )







غسان كنفاني :-
كان غسان كنفاني أول قائد يسقط في هذه الحرب السرية ، وقد تم اغتيال المناضل والأديب والفنان وعضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والناطق باسمها يوم السبت 8/7/1972م مع ابنة أخته لميس بعبوة ناسفة وضعت في سيارته.
وغسان كنفاني أديب وفنان ومناضل فلسطيني ولد في مدينة عكا في فلسطين بتاريخ 9/4/ 1936م وبدأ يتلقى دراسته الابتدائية في مدرسة الفرير في مدينة يافا حيث كان والده يعمل محامياً ولم يتم هذه الدراسة إذ وقعت نكبة 1948م وسقطت مدينة عكا يوم 16/5/1948م فلجأت أسرة غسان إلى لبنان لبعض الوقت ثم انتقلت إلى سوريا وأستقرت في دمشق .
حاز شهادة الدراسة الإعدادية عام 1953م فاشتغل معلماً في مدارس وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين في دمشق ، ثم حاز بدراسة خاصة شهادة الدراية الثانوية فترك دمشق عام 1955م إلى الكويت للعمل مدرساً في مدارسها أنتسب خلال عمله الجديد إلى جامعة دمشق ونال شهادة الإجازة في الأدب قسم اللغة العربية وكانت الرسالة التي قدمها بعنوان ، العرق والدين في الأدب الصهيوني .
غادر غسان كنفاني الكويت عام 1960م إلى بيروت حيث أنضم إلى أسرة تحرير مجلة الحرية الناطقة باسم حركة القوميين العرب ، وتولى رئاسة تحرير جريدة المحرر اليومية ، وكان يشرف على الملحق الأسبوعي التي تصدره المحرر باسم فلسطين ، ثم انتقل رئيساً لتحرير جريدة الأنوار اليومية ( 1967-1969م ) ، في 26/7/1969م ترك غسان كنفاني صحيفة الأنوار ليتولى رئاسة تحرير مجلة الهدف التي أصدرتها الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، وكان قد أصبح عضواً في المكتب السياسي للجبهة وناطقاً رسمياً باسمها ومسؤولاً عن نشاطها الإعلامي ، وقد شارك في وضع البيان السياسي للجبهة والمعروف باسم ( برنامج آب 1969م ) ، وكانت الصحافة الأجنبية قد ركزت عليه بعد عملية مطار اللد الأخيرة ، وهو متزوج وله طفلين فائز وليلى .
ولدالشهيد غسان كنفاني عام 1936 في مدينة عكا بفلسطين .. وهو عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين .. عرفته جماهيرنا صحفياً تقدمياً جريئاً ، دخل السجن نتيجة جرأته في الدفاع عن القضايا الوطنية أكثر من مرة

عمل فى الصحف والمجلات العربية ...
- عضو في أسرة تحرير مجلة "الرأى" في دمشق.
- عضو في أسرة تحرير مجلة "الحرية" فى بيروت.
- رئيس تحرير جريدة "المحرر" في بيروت.
- رئيس تحرير "فلسطين" في جريدة المحرر.
- رئيس تحرير ملحق "الأنوار" في بيروت.
- صاحب ورئيس تحرير "الهدف" في بيروت.
كما كان غسان كنفاني فنانا مرهف الحس ، صمم العديد من ملصقات الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، كما رسم العديد من اللوحات.

من مؤلفات الشهيد:
(1) قصص ومسرحيات :
- موت سرير رقم 12.
- أرض البرتقال الحزين.
- رجال في الشمس - قصة فيلم "المخدوعون".
- الباب - مسرحية.
- عالم ليس لنا.
- ما تبقى لكم - قصة فيلم السكين.
- عن الرجال والبنادق.
- أم سعد.
- عائد إلي حيفا.

(2) بحوث أدبية:
- أدب المقامة في فلسطين المحتلة.
- الأدب العربي المقاوم في ظل الإحتلال.
- في الأدب الصهيوني.

(3) مؤلفات سياسية:
- المقاومة الفلسطينية ومعضلاتها.
- مجموعة كبيرة من الدراسات والمقالات التي تعالج جوانب معينة من تاريخ النضال الفلسطيني وحركة التحرر الوطني العربية (سياسياً وفكرياً وتنظيمياً).

استشهد صباح يوم السبت 8/7/1972 بعد أن انفجرت عبوات ناسفة كانت قد وضعت في سيارته تحت منزله مما أدي إلي استشهاده مع إبنة شقيقته لميس حسين نجم (17 سنة).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:33

أربعة وعشرون ساعة في اليوم ، يأكل ويشرب ويدخن ويتغطى بثلاث حرامات اتقاء البرد القارس ، يناقش معك في هذه الفكرة أو تلك ، هذاالموقف السياسي أو ذاك ، يضحك ويعبس ، يقرأ ويكتب ويحضر للجلسات القادمة ، ويرمي جام غضبه على كمية ونوعية الطعام ، هاجسه كما هاجسك ، المقاومة والثورة والانعتاق من الكيس الحجري المحكم الاغلاق.


ولد الشهيد خليل ابراهيم أبوخديجة عام النكبة في مدينة رام الله ، أنهى دراسته الابتدائية والاعدادية في المدارس التابعة لوكالة غوث اللاجئين ، حصل على التوجيهي عام 1966 من الكلية الابراهيمية في القدس ، دخل الحياة عاملا كهربائيا وعاملا في مقصف بدار المعلمين في رام الله تم في وضعه حتى شباط 1969 حيث اعتقلته سلطات الاحتلال الصهيوني .
التحق الشهيد بحركة القوميين العرب وتدرب على استعمال السلاح 1967 ، حمل عضوية الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وعمل في توجيه الحركة الطلابية وأصبح عضوا بلجنة قيادة منطقة رام الله .
خلال فترة نشاطه أشرف على العمل العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في منطقة رام الله حيث نفذت تحت اشرافه العمليات العسكرية الجريئة ( السوبرسول ، الجامعة العبرية ، القنصلية البريطانية ، تصفية عدد من العملاء والخونة ) ولدى اعتقاله عام 1969 وجهت له عدة تهم منها ، عضوية الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ومسؤول تنظيمي والقيام بأعمال عسكرية وحيازة مطبعة .
استمرت محاكمته ورفيقيه المناضلين ( بشير الخيري ، هاني عودة ) لمدة ثلاث سنوات ونصف حكم عليه بالسجن عشرين عاما أمضى منها أربعة عشر عاما متنقلا بين معتقل واخر ( رام الله ، بيت ليد ، عسقلان ، بئر السبع ، جنين ) وتعددت خلال هذه المرحلة القاسية منافيه الانفرادية بسبب نشاطاته القيادية ومصادماته المستمرة لسلطات القمع في السجون ومشاركته البارزة في الاضرابات والاحتجاجات من أجل تحسين أوضاع المعتقلات ، فقد تمكن من تحسين وتطوير قدراته الثقافية والمعرفية ، حيث درس الفلسفة والتاريخ والاقتصاد السياسي وطالع فيه الافكار التقدمية والادب الانساني وتجارب حركات التحرر الوطني في العالم ، كان خلال فترة مكوثه في السجن نشيطا من الناحية الجسمية والفكرية وقد حاز على احترام رفاقه الاسرى من كافة الفصائل وكان باستمرار يستحوذ على احترام أعضاء وكوادر الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وانتخب مرات عديدة في لجان قيادة منظمات السجون وانتخب في الخارج لعضوية المؤتمر الوطني الرابع للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عام 1982 . سقط شهيدا في سجن رام الله في 5\4\1983 .. لك المجد يا رفيقنا الشهيد ومنا الوفاء..
____________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:33

الشهيد ابراهيم الراعي .. هزم الجلاد واستشهد واقفا


لم يخطر ببال الجلادين ان ابراهيم سيعترف ويشي بالرفاق وأفراد مجموعته العسكرية فلهم مع بطل الصمود تجارب مريرة كثيرة جعلت بعضهم ينعته بالطاولة التي لا تتكلم والبعض الاخر يصفه بالصخرة .. لهذا كان قرارهم القتل .. وكان الاغتيال بدم بارد .. نعم رحل عنا البطل وترك لنا ملحمة نضالية لا يمكن نسيانها .
فعلى درب الصلابة والمبدئية كان الرفيق طلائعيا ورائدا حيث وقف من بين العشرات من المعتقلين عنهم عبر وساطة روابط القرى حيث كان معتقلا لمدة 5 سنوات وبقي له سنه واحدة وتحدث باسم زملاءه الاسرى ، وأكد عمالة روابط القرى وعدم ديموقراطية الاحتلال ، ودعم م.ت.ف وسعيه الذي لم يتوقف في النضال من اجل الدولة الفلسطينية وكنس الاحتلال .. أدى ذلك لمشادة مع رجالات الحكم العسكري ومن ثم اعادته للمعتقل في نفس اللحظة وهو مرتاح البال معلنا عدم شرفية الافراج عن طريق الروابط ، وان المناضل يجب ان يكون ثوريا في سائر المواقف لا سيما عندما يتعلق الموقف براحته الشخصية أو حريته الشخصية ، فهنا تتجلى الثورية بنكران الذات والانصهار الجمعي واعلاء موقف الجماعة والموقف الثوري مهما بلغت التضحيات والثمن.
لقد واصل ابراهيم مشواره الثوري في صفوف جبهة العمل الطلابي في جامعة النجاح وكان مثالا للتواصل الثوري والابداع حيث اندمج بسرعة في الوسط الطلابي وساهم بفعالية في الرقي بأوضاعها الطلابية والحزبية والتقاط العناصر الكفاحية . لقد تميز ابراهيم بقدرة فائقة على الاندماج والتقرب من الناس وسبر غورهم والدخول الى قلوبهم وعقولهم .. لقد احبه الرفاق جميعا واعترفوا بدوره الريادي والقيادي المتميز بالصلابة والكفاحية العالية وحب الجماعة والرفاق والعلاقات الرفاقية الدافئة والحميمة والانصهار الكامل في قضية الحزب والثورة والوعي والصلابة الفكرية والسياسية .
لهذا كله كان من السهل على رفيقنا المقاتل أن ينجح في تشكيل أكثر من مجموعة عسكرية قتالية استهدفت رجالات المخابرات وحرس الحدود وعملاء الاحتلال والاردن الذين كانوا يعدون الخطة للتقاسم الوظيفي وشطب م.ت.ف كما تضمنت عملياته النوعية خطف الجنود وحققت هذه المجموعات انجازات سريعة وموجعة للعدو الصهيوني وعملاءه وأصاب الكثيرين منهم الذعر ودفع برجالات الاردن بالعودة الى جحورهم وترك مشروع التقاسم الوظيفي معلقا في الهواء
وكانت النهاية لابراهيم في زنازين العدو الصهيوني أكثر بطولة وأكثر بلوغا لذروة الملحمة الثورية ، حيث التعذيب اليومي بكل اشكال الحقد الصهيوني النازي وحيث الضغط الشديد على كل ذرة في الجسد والاعصاب وظل البطل واقفا قبالة الموت على جسر الصمود يحفر بدمه واعصابه انشودة الصمود والتحدي وعدم التفريط باسرار الحزب والرفاق
لقد سخر ابراهيم من تهديدات الجلاد بالقتل رغم انه كان متأكدا من ذلك كما قال لنا لاحقا .. وظل يحلم بلقاء الرفاق حيا صامدا ، فالمصير لديه يقرره النضال الثوري والحزب ليس عصى الجلاد فكانت الشهادة وكانت البطولة .. فالمجد لك يا شهيدنا البطل .. والنصر حتما لنا.
____________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:34

في بعض الاحيان تصبح الريشة بندقية و اللوحة قنبلة تيقظ الذاكرة و تفضح الخونة والانتهازين



الفنان الخالد الشهيد.. ناجي العلي


" ناجي عوض العلي ولد عام 1937 في قرية الشجرة بين طبريا والناصرة قضاء الجليل.رحل مع أهل قريته الى لبنان اثر النكبة عام 1948 حيث اقاموا في مخيمات اللجوء هناك في مخيم عين الحلوة.
" لم يستطع ان يلتحق بصفوف الدراسة نظرا لظروف عائلته المادية انذاك فاشتغل بقطف الحمضيات والزيتون.
" رحل الى طرابلس والتحق بالمدرسة المهنية التابعة للرهبان البيض ومكث هناك سنتين. ومن ثمّ رجع الى بيروت وعاش في مخيمه عين الحلوة.
" عام 1957 سافر الى المملكة العربية السعودية بعدما حصل على دبلوم ميكانيك.
" عاد للمخيم مرة أخرى بعد عامين من مكوثه في المملكة وكان وعيه السياسي قد بدأ بالتشكل.
" انضم الى حركة القوميين العرب عام 1959 ولكنه قرر الابتعاد عن التنظيم السياسي لاحقا ويقول في ذلك" حاولت الانضمام الى حركة القوميين العرب عام 1959 الا انني اكتشفت وكما اكتشفوا هم اني لاأصلح للعمل الحزبي فخلال سنة واحدة ابعدت أربع مرات عن التنظيم بسبب عدم انضباطي."
" تعزز لديه الميول للرسم في سجون لبنان حيث كان يحب الرسم على جدران الزنازين.
" التحق بالاكادمية اللبنانية ثلاثة أشهر لم يكمل بعدها ومن ثم في الكلية الجعفرية حيث اتم ثلاث سنوات بها.
" غادر الى الكويت ليعمل في صحيفة الطليعة كرسام ومن ثم تنقل بين أكثر من مؤسسة صحفية ومن ثم عاد الى لبنان حيث عمل رسام لجريدة السفير وذلك بعد خروج المقاومة من الاردن.
" عام 1982 عاد للكويت ليعمل في صحيفة القبس وبقي حتى تشرين أول 1985 انتقل بعدها للعمل في مكاتب القبس الدولية في لندن.
" بينما كان يسير في احدى شوارع لندن اطلق عليه مجهول النار فأصابه في رأسه وظل بين الحياة والموت حوالي شهر واستشهد يوم 29\8\1987.
" لديه عائلة تتكون من زوجته وابنائه الاربعة يسكنون بضاحية جنوب لندن
اتهمت اوساط قيادية بالتسبب باغتياله لانه فضح القيادة المتنفذة في منظمة التحرير
____________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:34

الشهيد البطل الرفيق / محمد سعدات

بعد معركة بطولية جريئة مع القوة الخاصة التي جاءت لاعتقاله ، استشهد الرفيق محمد سعدات عضو كتائب الشهيد أبو علي مصطفى ، بعد أن استطاع أن يصيب جنديين صهيونيين من هذه القوة ، واعترفت إذاعة العدو الصهيوني بإصابة الجنديين ، وذلك في مساء اليوم الثلاثاء الموافق 20/8/2002.
إننا في كتائب الشهيد أبو علي مصطفى قوات المقاومة الشعبية الفلسطينية الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إذ ننعي الشهيد البطل شقيق الرفيق الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أحمد سعدات ، نعاهد شهيدنا وكل الشهداء على أن نستمر بالانتفاضة والمقاومة حتى دحر الاحتلال وسوائب المستوطنين من أرضنا الحبيبة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:35

هو من ذلك الطراز من البشر الذين لا يتكلمون و لكنهم يفعلون انه من الثورين الذين وهبوا انفسهم للوطن انه من الذين احبوا الشعب حبا حقيقيا و من الاحرار الذين شاطت قلوبهم غضبا من الهمجية فقرر ان يجعل جسده نارا تحرق الهمج الصهاينة و نورا يضيئ للثوار في العام اجمع طري الحرية الثوري انه الاستشهادي البطل ابن كتائب الشهيد ابو علي مصطفي الرفيق القائد / مهند مهدي اسماعيل.
حيث اقتحم الاستشهادي البطل { مهند إسماعيل مهدي } ابن سرايا جيفارا غزة التابع لكتائب أبو علي مصطفى معسكر للجيش الصهيوني غرب مدينة بيت حانون وذلك في عملية نوعية بطولية استهدفت مقر الارتباط العسكري الصهيوني ، وذلك في الساعة الثامنة والنصف من صباح يوم الأربعاء الموافق 27/11/2002 وأفاد شهود عيان بأن النيران التهمت الموقع، واستطاعت كاميرا كتائب الشهيد أبو علي مصطفى من تصوير العملية والموقع وهو يحترق، وتأتي هذه العملية وكل عمليات المقاومة رداً على جرائم الاحتلال المتكررة ضد جماهير شعبنا.
____________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:35

الشهيد القائد ربحي رامز حداد

هناك رجال ينبتون في ارض المسؤوليه كما ينبت الشجر في الارض الطيبه، حريصون على اعادة المجد للكلمة، ملتزمون حتى أرواحهم بالوعود التي تعطيها تلك الكلمة.

القائد المؤسس والمربي أبو الرامز :
الاسم : ربحي رامز حداد
العنوان : نابلس
الحاله الاجتماعية : متزوج من المناضله مي مرعي اب لابنتين لبنى 11 سنه –لينا 9 سنوات
تاريخ الميلاد : 31\1\1947م
المؤهل العلمي : انهى دراسته الثانوية في كلية النجاح الوطنية عام 1966 ثم التحق في نفس العام بجامعة الازهر في مصر انتسب الى كلية العلوم وانهى السنة الدراسية الاولى.

بعد نكسة حزيران عام 1967م وبعد احتلال الجزء المتبقي من فلسطين وصحراء سيناء والجولان اضطر الشهيد للعوده الى ارض الوطن في شهر 7\67 بعد ان حصل على دوره عسكرية من معسكر أنشاص في مصر لبناء منظمات وخلايا عسكرية كفاحية لمقاومة الاحتلال.

أهم المحطات النضالية في حياة الشهيد القائد أبو الرامز :

1963 انتسب الى حركة القوميين العرب.

1966 تم اعتقاله في العهد الاردني بتهمة تاييد م.ت.ف.

1967 اعتقل 3 شهور في بداية الاحتلال الاسرائيلي.

1968 اعتقل بحجة مقاومة الاحتلال ، وعضوية متقدمة في صفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وحكم عليه 25 عاماً امضى منها 17 عاماً في السجون الاسرائيليه وكان القائد المؤسس في الحركه الوطنيه الاسيره.

1981 في المؤتمر الوطني الرابع للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تم انتخابه عضواً في اللجنه المركزية العامة ومن ثم في المكتب السياسي.

1985 تحرر من الاسر في اطار عملية تبادل الاسرى مع الاحتلال الصهيوني وكان واحد من ثلاث مواطنين أشرفوا على عملية التبادل من داخل السجون.

1988 اعتقل ادارياً 20 شهراً في معتقل النقب بدون اية تهمة.

1990 اعتقل لمدة ثلاث اسابيع في معتقل الظاهرية تحت التعذيب المتواصل.

1992 اعتقل 5 اسابيع في مركز تحقيق بيت هتكفا تحت التعذيب الوحشي المتواصل.

بعد أن تحرر الشهيد من المعتقلات واصل نضاله خارج الاسوار بعناد الثوار الاقحاح دفاعاً عن قضيته ووطنه ومنغمساً في هموم شعبه حتى يوم استشهاده اثناء معركه جبل النار البطوليه نابلس ، حيث استشهد الرفيق في تلك المعركة بتاريخ 6\4\2002م.

فلك المجد يركع يا رفيقنا ابو رامز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:35

الشهيد الرفيق شادي محمد صدقي نصار

الاسم : شادي محمد صدقي نصار
البلده : مادما- نابلس
تاريخ الميلاد : 14\8\1978م
تاريخ الاستشهاد : 7\3\2002
طريقة الاستشهاد : تفجير حزام ناسف على جسده الطاهر في مغتصبة ارئيل مما أدى الى اصابة ثلاثون مستوطن بين جريح وقتيل حسب ما ادلت به وسائل اعلام العدو ، وباستشهاد رفيقنا يصبح أول استشهادي لكتائب ابو علي مصطفى في منطقة نابلس وثالث استشهادي في انتفاضة الاقصى بعد الشهداء الرفاق فؤاد أبو سريه وصادق عبد الحافظ.

بطولات الشهيد : كان أحد أعضاء الجبهة الشعبيه لتحرير فلسطين في قرية مادما الصمود حيث ترعرع وعاش بين أزقة وشوارع القريه.

رأي بأم عينيه بطش جنود الاحتلال فشده حبه لوطنه وشعبه الى مقاومة المحتلين فكان ينصب الكمائن لجنود الاحتلال ويلقي عليهم ما تيسر لديه من المولوتوف والحجاره منذ بداية انتفاضه الأقصى والاستقلال حتى اصبحت مقاومة المحتلين عنده بشكل يومي فكان يستهدف الدوريات العسكريه والمستوطنيين الغزاة على الطريق الالتفافي بالقرب من القريه .

مناقب الشهيد : كان رفيقنا ثورياً كجيفارا وصادق مع وطنه كصدق كنفاني مع شعبه وموفياً للعهد والوعد كالراعي مع رفاقه ووطنه وكان صامتاً صامداً سرة في قلبه لا يعرف أحد وكم كان عنيداً في اصراره على مجابهة العدو ، وقد كان بعمله البطولي الاستشهادي مدرسة لكل أحرار العالم حيث أتى ليؤكد لنا اما نكون أو لا نكون حيث طرز خريطة الوطن بالدم ورسم لنا طريق الحزب طريق الثوره والاستشهاد ليتوحد مع الشهداء والوطن ولم يرحل .

المجد يركع للشهيد وحده

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:36

الشهيد البطل الرفيق عامر الفار



لم يكن هناك متسع من الوقت، فإما أن تتوقف عند حدود الزمن وإما أن تكبر يوماً بحجم الزمن وتكتب تاريخك بالدماء، فتصبح عظيماً من العظماء، لم يكن ذلك اليوم عادياً في حياة عامر خرج كما خرج الآخرون ليسير في شوارع وأزقة البلدة القديمة ليودع قادة الكتائب أسطورة العصر والمقاومة يامن فرج .. وأمجد امليطات كان يسير خلف الجثامين يحاول أن يقترب منهم .. يحملهم على كتفيه .. يستمد من شهادتهم عنفواناً ثورياً .. بل أسطوريا .. كانت الجموع كثيرة .. تتقاذف الجثامين كموج البحر .. كان عمره ستة عشر عاماً لكنه عاش المأساة وشهد البطولة .. عاد سريعاً تربع عند عامود الخيمة أخذ يحدق في السماء .. وبآفاق النسور لأنها تحلق في السماء، أخذ ينظر إلى عيني أمه التي كانت تحدثه على حيفا .. ويافا .. والد .. والرملة .. والمجدل .. وأحيانا كانت تقرأ عليه قصص غسان كنفاني .. عائد إلى حيفا .. وأم سعد .. كان يردد اطرقوا جدران الخزان .. لا تموتوا إلا بين زغات الرصاص .. كان والده يتذمر أحيانا، وكثيراً ما يقول ربما سنعود .. ولكن متى .. لا أحد يعلم يا عامر .. لم يكن والده يعلم سّر حب عامر للنسور .. لأنها لا تعشق سوى التحليق والانقضاض كلمح البصر .. فهي لا تعرف لغة الحواجز أو كروت ال VIP .. وأخيرا قرر عامر أن ينفض غبار الخيمة ويحلق في السماء .. سماء يافا وحيفا .. وفوق سماء الكرمل حلق عامر بعد أن ارتسمت أمامه صورة أبو علي ويامن وأمجد وغسان وأسامة ونزال وسلامة وأبو لبدة والراعي والقصاص والقافلة الطويلة .. فقرر أن ينقض كلمح البصر فكان ما كان وكان عظيماً من العظماء.

في الفاتح من تشرين الثاني أصر رفيقنا عامر إلا أن يتحزم بحزام أعده المغاوير في كتائب الشهيد أبو علي مصطفى رفاق يامن وأمجد وفادي وجبريل الذين لم يخونوا عهد الأوفياء للدماء الزكية الطاهرة، أسرى رفيقنا والشوق يسبقه للقاء الأحبة كان شوقا عظيما يحمل في طياته ثأرا يطول ويطول .. ثائرا لن ينتهي إلا بزوال الاحتلال ثأر الأطفال الذين ذبحوا بغير سبب إلا أنهم فلسطينيون ثأر الأرض التي اغتصبت وجبالها الشامخة التي زرعوا على قممها مستوطنات الذل والعار في جبين الصمت والخنوع العربي .. وجزء من ثأر لأبطال المقاومة يامن فرج القائد العام الكتائب الشهيد أبو على مصطفى ونائبه المقدام أمجد امليطات أبو وطن ورفيق دربهم هاني العقاد وكل الشهداء.

هبط نسرنا العظيم عامر عبد الله الفار بسوق الكرمل في مغتصبة تل الربيع برغم كل الحواجز والتحصينات حيث اجتاز الزمان والمكان ليضربهم بالقلب فكان كالبركان الذي يطلق حممه من كل الاتجاهات قتلهم بحزامه الناسف وبجسده الملتهب قاتلهم بشظايا عظامه التي تطايرت لتنغرس في مقتلهم .. زرعهم رعبا وخوفا سرى فيهم حتى قمة حكومتهم العنصرية الإرهابية الصهيونية.

الرفيق الحي في ضمائر كل الشرفاء عامر عبد الرحيم احمد علي عبد الله الفار مواليد السادس من حزيران عام 1988 ولد في مخيم عسكر للاجئين .. أنهى دراسته للصف العاشر بنجاح.

انتمى الرفيق للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين منذ نعومة أظافره فالتحق في صفوف منظمة الشهيد عماد المهر وكان من الرفاق النشيطين والمبدعين وكذالك عمل الرفيق في لجان العمل الجماهيري للجبهة فكان عضوا بجبهة العمل التطوعي في منطقة عسكر و جبهة العمل الطلابي في المدرسة .. والتحق بصفوف كتائب الشهيد أبو علي مصطفى فكان القائد والمقدام في انتمائه للجبهة وكتائبها.

فالمجد والخلود لرفيقنا المقاتل العظيم عامر عبد الله الفار ولرفاق دربه في منظمة الشهيد عماد المهر الرفيق الشهيد أسامه بشكار ومحمود التك ومحمود السمور وعماد المهر ومحمد الغندور والشهيد سمير الدبة ولكل شهداء الجبهة والمقاومة .. أننا على دربكم لسائرون.
____________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:36

الشهيد البطل القائد / الرفيق أمجد مليطات

عرفت صهيل بندقيته أزقة البلده القديمه وحجارتها ... وعرفت لهيب صلياتها أجساد عشرات الصهاينة الذين حاولوا النيل من كرامة البلدة القديمة...
الشهيد القائد والمقاتل الرفيق أمجد مليطات (أبو وطن) نائب قائد كتائب الشهيد أبو علي مصطفى في فلسطين.

ولد شهيدنا البطل في بلدة بيت فوريك قضاء نابلس في 27/7/1973 ليعيش في قريته بيت فوريك ويتربى على حب الارض ... وكما كل الفلاحين تعلم رفيقنا القائد مفاهيم العطاء المنقطع النظير من قربه للأرض التي تعطي محبيها دون انقطاع...

درس رفيقنا في مدارس البلدة وفي الصف الأول الإعدادي ترك مقاعد الدراسة ليصبح عاملا في البناء كسائر اخوته طلباً للعيش الكريم الذي آمن رفيقنا أنه لا يأتي إلا بالعمل وهو متزوج منذ خمس سنوات وينتمي إلى أسرة مناضلة قدمت للوطن الغالي والنفيس وآخرها تواجد اثنين من أشقائه في سجون الإحتلال أحدهما محكوم بالسجن ثمانية سنوات والآخر ينتظر محاكمة...

في بواكير صباه وفي سن الرابعة عشرة تحديداً التحق رفيقنا في صفوف الجبهة الشعبيه لتحرير فلسطين وكان نشيطاً بارزاً مثالاً للشجاعة والإقدام الجسور كما شهد له كافة رفاقه في مختلف مراحل حياته.
في بداية انتفاضة الأقصى لبى نداء الوطن نداء المقاومة والتحق في صفوف قوات المقاومة الشعبية قبل أن تصبح هي كتائب الشهيد الرفيق أبو علي مصطفى لتشهد له ورفاقه ومنذ اللحظة الأولى في انتفاضة الاقصى العديد من العمليات البطولية بزرع العبوات والإشتباكات والكمائن المستهدفة الجنود الصهاينة وقطعان المستوطنين في مغتصبات (الون موريه – ايتمار) والشارع الالتفافي المحاذي لبيت فوريك وسالم ... فغدا مطارداً مطلوباً للصهاينة بأي ثمن ... مسبباً لأجهزة المخابرات الصهيونيه حالة من الجنون والهستيريا لنشاطه العسكري الدؤوب.

وأخيرا وفي فجر 6/7/2004 يتقدم رفيقنا القائد وبصحبة الرفيق يامن طيب فرج القائد العام لكتائب الشهيد أبو علي مصطفى لخوض معركة بطوليه شهدت لها جماهير شعبنا الفلسطيني في مدينة جبل النار نابلس حيث واجه شهدائنا القادة أرتال الجنود المدعمين بالدبابات والطائرات على مدى اربع ساعات من القتال الدموي أوقع فيه رفاقنا الأبطال أفدح الخسائر في جانب العدو قبل أن يحلقا في أعالي المجد شهداء دون أن تمس ظهورهم رصاصة واحدة حيث اتضح أن الرصاص الذي أصابهم في كل أنحاء أجسادهم أطلق عليهم من أمامهم ليدل أن رفاقنا واجهوا العدو وجها لوجه حتى آخر رصاصه وآخر قطرة دم ... وبذلك حقق شهيدنا وصيته لأمه حين كان يقول لها أثناء مسيرته في المطارده أمي لا تحزني عليّ فقد وهبت نفسي باقة ورد متواضعة هدية للوطن وللجبهة الشعبية واعلمي أني أقول لك إن سقطت رمياً بالرصاص من الخلف فلا تسألي عني وإني أعدك أن لا استشهد إلا برصاصة من الأمام.

نفس العدو بحقده بأن أقدم على هدم منزله الذي يأوي أسرته ... وكما منع والد الشهيد من المرور عبر الحاجز المقام على مدخل بيت فوريك وهو يتصارع مع الموت إثر وعكة صحيه حاده فاحتجزوه لمدة ساعتين ولم يسمح له بالمرور إلا بعد تأكدهم من مفارقته للحياة.
____________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:37

الشهيد البطل الرفيق جبريل عواد



ولد الشهيد جبريل عواد في القلعة الحمراء (قرية عورتا) بتاريخ 27/7/1980م ترعرع الرفيق وسط قريته التي شهدت له بالتضحية والإيثار وحب المساعدة في جو عائلي مشحون بالنضال فمن استشهاد خاله بينما كان صغيراً الى أستشهاد زوج أخته حيث تحمل عبء المسؤولية مبكراً وأشرف على تربية أولاد أخته والعناية بها وعبء دراسته بالثانوية العامة وكذلك عبء انتمائه الثوري الجبهاوي بصفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وانتمائه لكتائبها كتائب لجان المقاومة الشعبية الفلسطينية كتائب الشهيد أبو علي مصطفى .. وكانت هنالك محطة تاريخية جديدة وهذه الحالة استشهاد أبناء عمه الثلاث مما زاده أصراراَ على مواصلة العنفوان الثوري وبأرقى أشكاله ...

محطات من حياة الشهيد ...
كان الرفيق الشهيد عضو فعال في صفوف جبهة العمل التطوعي في قرية عورتا كإطار جماهيري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين .. ثم التحق الرفيق القائد بجبهة العمل الطلابي التقدمية بجامعة النجاح الوطنية في مدينة نابلس (جبل النار).

تبين في ما بعد استشهاده بأن الرفيق كان عضوا فعالا ومهندسا في صنع العبوات والقنابل في صفوف الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وكان الرفيق يعمل بالسرية التامة وكان الشهيد يعي معنى الأمن الثوري ولم يشعر أحد حتى من المقربين له وذلك لأنه يؤمن بالعمل السري الثوري.
فأصبح الرفيق من ابرز المطاردين والمطلوبين لقوت الإرهاب الصهيوني .. فقام الاحتلال بملاحقته بصورة مستمرة ومداهمة بيته واعتقال أخوانه ومراقبة بيته ومحاصرة البلدة لمدة أستمرت حوالى الثلاث سنوات وعجز الاحتلال على صيد النسر والفارس الشجاع وكان دائم صيد الأهداف منهم ففي كل اشتباك كانت طلقاته تصطاد وتوقع الخسائر في صفوفهم ويفر كالنسر.

كان الرفيق رافضا لكل معنى الاحتلال وظلمه وإرهابه وقالها بفوهة بندقيته نعم للمقاومة لا وآلف لا للمساومة وكان الرفيق يعمل مع قادة الكتائب بالصوف المتقدمة وكان الرفيق يعمل مع القادة الشهداء يامن فرج والرفيق الشهيد فادي حنيني والرفيق الشهيد أمجد امليطات .. وكان الرفيق منتمياً لوطنه ولشعبه وكان يعكس الصورة الحقيقية للرفيق الجيفاري وصورة الجبهة الشعبية بأصالتها وعنفوانها الثوري ووحدتها الوطنية التي تصبوا اليها فالرفيق الشهيد كان وحدويا مدافعا عن البندقية الفلسطينية ومقاومي المحتلين في كافة الأجنحة العسكرية.
ابتعد الرفيق الشهيد عن دراسته الجامعية كاحتياط أمني رغم شغفه الدءوب للدراسة وكان الرفيق دائم القول سأعود لأكمل دراستي الجامعية فلم يبقى لي سوى سنتين واحصل على الشهادة الجامعية. لكن الشهادة التي كان يصبوا اليها بينه وبين نفسه هي الصعود للقمة كالنسور في سماء الكون ليعانق الشمس. وفي قصة استشهاده نشاهد الصورة التي رسمها هو ورفيق دربه القائد الشهيد فادي حنيني بدمائهم وعنفوانهم.

في ليلة كانت كاحله الظلام كان الأبطال جبريل وفادي قد تأخرا في بساتين البلد القديمة فقد ذادت قوات الاحتلال من حصارها لمدينة نابلس وكل الأماكن أصبحت مكشوفة وكانت تلك الليلة شديدة البرودة وكانت أمعائهم خالية بسبب الحصار للبلدة لكن إرادتهم كانت كالفولاذ وكانوا مؤمنين بعدالة قضيتنا وأهدافها،اجتاحت المدرعات والدبابات والطائرات المنطقة التي كانوا بها وحاصروا البستان من كل الاتجاهات واستعلوا أسطح المنازل ليبدأ الاشتباك العظيم الذي شهد له أهالي جبل النار معبراً عن عظمة وعنفوان النسور الجبهاويين.

فالرد على جند العدو كان حامي الوطيس زرع الرعب في صفوفهم ... وهذا الاشتباك كان عنوان لحماية البندقية الثورية وحامليها الثوار وكان الرفاق جبريل وفادي يدافعون عن مجموعة كبيرة من أبناء الكتائب وإبقاء البندقية مشرعة في وجه العدو .. وقد أستطاع عدد كبير من المطاردين الانسحاب من المكان وكان الأخ نايف أبو شرخ قائد كتائب شهداء الأقصى في هذه المعركة وقد أصيب بينما قام الرفيق جبريل بإخراج الأخ نايف من ميدان المعركة ورجوعه لها استكمل الرفيق فادي مقاومته واستشهد فاستبسل الرفيق جبريل دفاعا عن رفيق دربه فادي فاستشهد في هذه المعركة البطولية. اعترف العدو بأنه واجه مقاومة شديدة وقتل قائدين من الجبهة الشعبية الذين أرعباه لسنوات طويلة. استشهد الرفيق القائد المهندس جبريل عواد في 18/12/2003 في البلدة القديمة بنابلس.
____________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:37

الشهيد البطل الرفيق فادي حنني


فادي نبكيك حزناً وفخراًوتبقى لرفاقك وحزبك إرثاً وذخراً
لفادي تزغرد العصافير وتشمخ النسور حاملة بيارق النصر كتب عليها بلون الدم

ولد الرفيق فادي توفيق حنني بتاريخ 27/11/1976 في قرية بيت دجن شرقي مدينة نابلس لأسرة مناضلة وثورية ملتزمة.
انضم منذ نعومة أظفاره إلى لجان المقاومة الشعبية الذراع الكفاحي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، عرف رفيقنا بانضباطه والتزامه داخل الحزب، وشارك بفاعلية في انتفاضة عام 1987 وكان من أوائل الرفاق الذين لبو نداء الحزب للتحزيب الشعبي حيث كانت المستوطنات المحيطة بالقرية شاهدة على فعله وفعل رفاقه وفي حياته الدراسية كان عضواً ناشطاً في لجان الطلبة الثانويين في مدرسة بيت دجن وبعد انتقاله إلى مدرسة الصناعة الثانوية في نابلس كان من أبرز قادة اللجان.

عمل رفيقنا أثناء دراسته الجامعية في جامعة النجاح الوطنية في جبهة العمل الطلابية، وأكمل دراسته الجامعية وتوجه للحياة العملية حتى جاءت انتفاضة الأقصى حيث كان من أوائل العاملين مع الرفيق المؤسس كميل أبو حنيش ومنذر حج محمد رفاق دربه في تأسيس كتائب الشهيد أبو علي مصطفى مع رفاق كثيرين كان لهم أثر بارز في الكتائب.

كان رفيقنا مبدعاً في هندسة العبوات الناسفة ودقتها في الإصابة وتعرض رفيقنا لعدة حوادث من قبل قوات الاحتلال حيث كان قبل استشهاده المطلوب الأول وتعرض لعدة محاولات اغتيال فشلت بسبب يقظة رفيقنا ومن حوله.

خاض معارك عديدة كان آخرها في تاريخ 18/12/2003 حيث استشهد في هذه المعركة والذي شهد لشراسة هذه المعركة العدو قبل الصديق.
عانق رفيقنا التراب بعد أن حزنت عليه السماء فكان يوم استشهاده حافلاً بالأمطار بدموع السماء لتمتزج مع دموع من أحبوه دموع أمه ورفاقه عشت نداً ودمت نسراً شامخاً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:37

الشهيد البطل الرفيق أزهر غسان حنني

ولد الرفيق الشهيد أزهر غسان فواز حنني في مدينة نابلس جبل النار، تربى وترعرع في قرية النضال بيت فوريك، فنشأ في كنف أسرة مناضلة قدمت للوطن العديد من الشهداء والأسرى والجرحى والمبعدين، فشب على حب الوطن والتضحية لأجله.

تلقى دروسه في مدارس القرية فكان مثال الطالب المجتهد الحريص على الحصول على أعلى الدرجات، كما مارس هوايته في لعب كرة القدم ضمن فريق المدرسة جنباً إلى جنب مع دراسته، كما التحق ضمن فريق كرة القدم في مركز اتحاد الشباب التقدمي الذي حمل اسم فريق الأزهر تخليداً لذكرى رفيقنا أزهر حنني.

مع بداية انتفاضة الأقصى .. انتفاضة الاستقلال والعودة، انتفض رفيقنا ضد قوات الاحتلال وقطعان مستوطنيه، فكان من بين المشاركين في رشق جنود الاحتلال بحجارته، وأصيب أثناء إحدى المواجهات برصاص جنود الاحتلال.

التحق بصفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في عام 2002 ليجسد نضالاته وفكره المنحاز للطبقة العاملة والكادحين، فكان له شرف المشاركة في نشاطات الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وفعالياتها.

استشهد على أرض فلسطين الطيبة إثر اقتحامه مغتصبة (ألون موريه) مع رفيقه في السلاح محمود حنني قرب مدينة نابلس منتصف ليل الثلاثاء الموافق 29/4/2003.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:38

الشهيد البطل الرفيق / عبد الله عليان



من الرفاق الأوائل الذين انخرطوا في صفوف العمل النضالي البطولي ، مؤمناً بقضية شعبه القومية والوطنية ، وبالكفاح المسلح وحرب الشعب طويلة الأمد أسلوبا لتحرير الأرض المغتصبة .

شارك في العديد من المعارك البطولية ضد العدو الصهيوني من التزامه في صفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، وكان طيلة سنوات نضاله مثال المقاتل الواعي الملتزم الذي لم يتوان عن القيام بأي عمل نضالي وأية مهمة ثورية ، ضارباً بذلك أمثولة حية للشباب العربي المتمسك بوطنه وقضيته .

استشهد الرفيق عبد الله عليان بتاريخ 8/2/1968 في منطقة الخان الأحمر ، عندما اصطدمت مجموعة من مقاتلي الجبهة الشعبية مع كمين للعدو الإسرائيلي حيث نشبت معركة عنيفة استمرت عدة ساعات تكبد فيها العدو خسائر فادحة .
____________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:38

الشهيد البطل الرفيق / حسن عبد الله



من الرفاق الأوائل الذين انخرطوا في صفوف العمل النضالي البطولي ، مؤمناً بقضية شعبه القومية والوطنية ، وبالكفاح المسلح وحرب الشعب طويلة الأمد أسلوبا لتحرير الأرض المغتصبة .

شارك في العديد من المعارك البطولية ضد العدو الصهيوني من خلال التزامه في صفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، وكان طيلة سنوات نضاله مثال المقاتل الواعي الملتزم الذي لم يتأخر عن القيام بأي عمل نضالي وأية مهمة ثورية ضارباً بذلك أمثولة حية للشباب العربي المتمسك بوطنه وقضيته .

استشهد الرفيق حسن عبد الله بتاريخ 8/2/1968 في منطقة الخان الأحمر ، عندما اصطدمت مجموعة من المقاتلين تابعة للجبهة الشعبية مع كمين للعدو الإسرائيلي ، حيث نشبت معركة عنيفة استمرت عدة ساعات تكبد فيها العدو خسائر فادحة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:39

الشهيد البطل الرفيق / ماجد عادل بركات



ولد الشهيد البطل في قرية قراد عام 1943، مارس نضاله السياسي والبطولي من خلال حركة القوميين العرب .

إلتحق بالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين منذ نشأتها ، ومارس دوره النضالي من خلالها ، كما تلقى تدريبه العسكري في أحد معسكرات الداخل ، وكان مثال المناضل الواعي الملتزم .

خاض العديد من المعارك كان أخرها معارك بيت فوريك بيت دجن البطولية بتاريخ 13/4/1968 والتي استمرت 48 ساعة متواصلة ، حيث استشهد المناضل البطل ماجد بركات مع عدد من رفاقه مسطرين صفحة جديدة من البطولة والتضحية والصمود .
____________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:39

الشهيد البطل الرفيق / اسماعيل علي عثمان



ولد الرفيق في بلدة بلاطة/نابلس ، وكان من الرفاق الأوائل الذين انخرطوا في صفوف العمل النضالي البطولي ، مؤمناً بقضية شعبه القومية والوطنية ، وبالكفاح المسلح وحرب الشعب طويلة الأمد اسلوباً لتحرير الأرض المغتصبة .

شارك في العديد من العمليات و المعارك البطولية ضد العدو الصهيوني من خلال إلتزامه بصفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، وكان طيلة سنوات نضاله مثال المقاتل الواعي الملتزم الذي لم يتوان عن القيام بأي عمل نضالي وأية مهمة ثورية ضارباً بذلك أمثولة حية للشباب العربي المتمسك بوطنه وقضيته .

استشهد الرفيق اسماعيل بتاريخ 21/4/1969 في منطقة الجفتلك ، عندما اصطدمت مجموعة من مقاتلي الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مع دورية للعدو الصهيوني حيث نشبت معركة عنيفة تكبد فيها العدو خسائر فادحة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:39

الشهيد البطل الرفيق / قاسم عبد الله ابو عكر



ولد الرفيق عام 1941 في مدينة القدس ، متزوج وله إبنة واحدة ، من الرفاق الأوائل الذين انخرطوا في صفوف العمل النضالي البطولي مؤمناً بقضية شعبه القومية والوطنية ، وبالكفاح المسلح وحرب الشعب طويلة الأمد اسلوباً لتحرير الأرض المغتصبة .

شارك في العديد من المعارك البطولية ضد العدو الصهيوني من خلال إلتزامه بصفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، وكان طيلة سنوات نضاله مثال المقاتل الواعي الملتزم الذي لم يتوان عن القيام بأي عمل نضالي وأية مهمة ثورية ضارباً بذلك أمثولة حية للشباب العربي المتمسك بوطنه وقضيته .

استشهد الرفيق قاسم بتاريخ 14/4/1969 من قبل الفاشيين الصهاينة تحت التعذيب الوحشي في سجون العدو الإسرائيلي .
____________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:40

الشهيدة راشيل كوري التي فاضت روحها الطاهرة على ارض رفح الصمود

راشيل كوري الفلسطينية

راشيل كوري فتاة امريكية في الثالثة والعشرين من العمر، من ولاية واشنطون وهي واحدة من ضمن مجموعة الناشطين الشجعان الذين توافدوا الى فلسطين المحتلة من شتى أنحاء العالم لكي يقدموا دعمهم ومساندتهم للشعب الفلسطيني سلمياً.

وقف هؤلاء الناشطون بأنفسهم وأجسادهم ليكونوا حاجزاً بين الدبابات الصهيونية وأبناء الشعب الفلسطيني أولاً، وبين البلدوزورات ومنازل الفلسطينيين ثانيا، وكانوا شاهد عيان على سلوك الصهاينة الوحشي امام منظمات وهيئات حقوق الانسان في العالم ثالثاً. وراشيل الطالبة الجامعية تعد اول ضحية من ناشطي السلام العالميين في جريمة قتل متعمدة، فقد جلست مانعة البلدوزر الذي وصل لهدم احد منازل نشطاء الانتفاضة الفلسطينية الباسلة في مدينة رفح بغزة في حي السلام المحاذي للشريط الحدودي الفاصل بين فلسطين المحتلة وجمهورية مصر العربية، فما كان من السائق إلا ان دهسها ومر فوق جسدها مرتين متتاليتين فسحق جسمها الطري ولفظت انفاسها في مستشفى ابو يوسف النجار.

ان اغتيال راشيل كوري اثناء محاولتها الانسانية لمنع هدم المنزل الفلسطيني يؤكد الطبيعة العدوانية والعنصرية للكيان الصهيوني، ويمثل دفاعها عن القضية الفلسطينية تضامن الشعوب المحبة للسلام كافة مع هذه القضية التي هجرها أهلها من العرب، كما ان اغتيالها يعد جريمة تضاف الى جل جرائم الكيان الصهيوني المحتل ضد المدنيين العزل والمتضامنين مع الشعب الفلسطيني من الاجانب.

وهكذا قضت راشيل حياتها دفاعاً عن قضية ظلت رهينة مواقف دولة حملة راشيل جنسيتها، مؤكدة ان منع الجرائم الصهيونية والامريكية ضد الفلسطينيين والعرب يحتاج الى تضحيات من كل الالوان والاطياف الانسانية والدينية والسياسية التي تتمتع بروحية نضالية وعاشقة للعدالة والمحبة للسلام، ولأجل ذلك قطعت هذه الشقراء الامريكية الشهيدة الفلسطينية الانتماء والبطولة والتضحية المحيط الاطلسي الى فلسطين المحتلة لتقف امام هيئة المحكمة لتشهد بعز وإباء على جرائم رئيس الولايات المتحدة الامريكية واركان ادارته ضد الفلسطينيين والعرب، وقفت بقوة وصلابة لتفضح سياستهم العنصرية الصهيونية بحق شعب لم يطلب إلا حريته واستقلاله والسيادة على ارضه المغتصبة. لقد تعانق دم راشيل بتراب فلسطين وحلقت روحها في سماء الاسراء والمعراج، ليكون دمها وروحها شاهدين على سياسة الغطرسة الصهيونية والامريكية، فراشيل بإنسانيتها وقيمها ومبادئها لا تمت بأي صلة لأمريكا تكساس التي تقطر دماً وغدراً من رأسها حتى اخمص قدمها بدماء الابرياء في فلسطين والعراق ولبنان والصومال وافغانستان والشيشان وكشمير والأقطار العربية والاسلامية كافة التي توجعت وتألمت من سياسة الولايات المتحدة الامريكية.

لم تغضب الادارة الامريكية ولا احد من ادارتها، بالطبع لن يحضر احد منهم او من ينوب عنهم جنازتها وعند الصلاة على جثمانها، لقد اعتبروها ارهابية الانتماء، وكان عليها بدلاً من ذلك ان تحمل سلاحاً وتقتل الفلسطينيين او تساهم بحملة للتبرعات المالية لبناء المزيد من المستوطنات الصهيونية التي يبنيها الكيان الصهيوني محل المنازل العربية المهدمة ومحل المزارع الخضراء التي صادرتها بلديات هذ الكيان الغاصب او التي تم اقتلاع اشجارها وثمارها كان على راشيل ان تعلن ان الفلسطينيين ارهابيون يقتلون الآمنين الصهاينة وان الولايات المتحدة الامريكية واركان ادارتها تقوم بعمل انساني ووطني في التصدي لهذا الارهاب وتحقيق الأمن والسلام في ربوع هذه الارض. وهكذا انضمت راشيل كوري الى قافلة شهداء فلسطين والأمة العربية الابرار الذين سقطوا دفاعا عن قضيتهم وعشقهم للحرية والحق. لقد جئت يا راشيل من الزمن الاسفل وصعدت بمبادئك الى الملكوت الاعلى.. لقد صلبوك يا راشيل تحت فولاذ البلدوزر كما صلبوا أو هكذا تخيلوا انهم صلبوا السيد المسيح عليه السلام.. يقتلنا الخجل من نضالك نيابة عنا ويمسك الغضب حناجرنا أيتها الامريكية الإنسانية الفلسطينية الشهادة.
____________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:40

الشهيدة البطلة الرفيقة هند الشراتحة



الشهيدة هند سليمان الشراتحة، ابنة الثلاثة وعشرون ربيعاً، ولدت في مخيم جباليا الثورة عام 1980.

تنتمي إلى عائلة فلسطينية ربتها على قوة الشكيمة والثقة بالذات فانحازت الشهيدة ومنذ نعومة أظافرها إلى حزب الفقراء وحاضنة المحرومين والمقهورين "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين".

كانت رفيقتنا ومنذ أن رأت عيناها النور .. الفطنة والذكاء أحد معالم محياها، كيف لا وهي التي تألقت سنة 1998 لتحوز على درجة الامتياز على كافة طالبات مخيم جباليا فكانت الأولى على كافة مدارس المخيم.

رغم ما لحق بالرفيق من أذى نفسي إثر وفاة والدها، وما لحقها من مرض إثر ذلك، إلا أنها سرعان ما نفضت غبار الأسى عن نفسها واشتقت طريق العلم لدراسة الطب في جامعة القدس – أبو ديس، حيث أنهت خمس سنوات في دراسة الطب العام، واستشهدت وهي في الأيام الأخيرة من الدراسة العملية، وكانت طيلة فترة دراستها متميزة بين رفيقاتها وجموع الطلبة وبتقدير يتراوح بين الجيد جداً والامتياز.

كانت الرفيق المناضلة هند سليمان الشراتحة من أكثر الرفيقات نشاطاً وحيوية وعطاء طيلة دراستها في الاعدادية والثانوية والجامعية، من خلال جبهة العمل الطلابي التقدمية، الإطار الطلابي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

استشهدت الرفيقة هند أثناء تنقلها إلى الجامعة عبر حواجز الموت الصهيونية، حيث أطلق جنود الاحتلال الغازات المسيلة للدموع والمحرمة دولياً، فأصيبت الرفيقة بغيبوبة ومنعت قوات الاحتلال سيارات الاسعاف من نقلها إلى المستشفى إلا بعد ما يقارب الساعة والنصف من إصابتها بالغيبوبة، فرقدت رفيقتنا في المستشفى إلى أن استشهدت بتاريخ 2/12/2003.


المجد والخلود لرفيقتنا المناضلة هند سليمان الشراتحة .. والخزي والعار للاحتلال وأعوانه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:41

الشهيد البطل الرفيق خضر دياب



ولد الرفيق الشهيد في مخيم طولكرم بتاريخ 8/3/1977، فعاش طفولته بين أزقة وشوارع المخيم، تلقى تعليمه الابتدائي والاعدادي في مدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين، والتحق بمدارس مدينة طولكرم الثانوية لإكمال تعليمه الثانوي.

بدأ رفيقنا حياته الكفاحية في سن مبكرة، فعمل خلال الانتفاضة الأولى على تشكيل مجموعات من الأشبال قادهم في تنفيذ الفعاليات اليومية للانتفاضة من قذف للحجارة تجاه جنود الاحتلال إلى إغلاق الشوارع بالحواجز والمتاريس لمنع سيارات العدو من دخول المخيم.

كان رفيقنا محبوبا من أبناء مخيمه وكل من عرفه وجسد معنى الرفيق المكافح المناضل من أجل حرية وطنه وشعبه، آمن كما الكثيرين من أبناء شعبنا بحتمية الانتصار، وعمل بجد ومثابرة من خلال حزبه الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

اعتقلته قوات الاحتلال ولم يتجاوز السابعة عشرة من عمره، ليمضي عشرة أشهر في سجون الاحتلال، وخرج بعدها ليكمل مشوار الحياة والنضال.
اعتقلته مخابرات السلطة الفلسطينية في عام 1996 اثر اقتحام مبنى مقاطعة طولكرم من قبل مجموعة من الشبان احتجوا على ممارسات السلطة، فأمضى في سجون السلطة ستة أشهر.

مع اندلاع انتفاضة الأقصى كان لرفيقنا شرف المشاركة وبعنفوان في فعالياتها فكان قائداً ميدانياً في الفعاليات اليومية والصدامات مع جنود الاحتلال، كان رفيقنا قائداً جماهيرياً بحق فكان من قادة المسيرات والمواجهات ومحرضاً نشطاً ضد سياسة الاحتلال.

عمل رفيقنا على تكوين خلية عسكرية كانت بمثابة نواة تشكيل قوات المقاومة الشعبية الفلسطينية – كتائب الشهيد أبو علي مصطفى في مدينة ومخيم طولكرم، ونفذت بعض عمليات إطلاق النار التي استهدفت جنود الاحتلال وقطعان مستوطنيه.
برع رفيقنا في إعداد المتفجرات والعبوات الناسفة وشهد له الجميع بخبرته وقدرته في هذا المجال، وفي ليلة 28/9/2002 استشهد رفيقنا لدى قيامه بزراعة عبوة ناسفة على طريق لقوات الاحتلال فانفجرت العبوة ما ادى إلى استشهاد الرفيق البطل خضر على الفور.

بعد ثمانية أشهر على استشهاد رفيقنا خضر استشهد أخيه الأصغر (يوسف) خلال اشتباك مع قوات الاحتلال التي اجتاحت مخيم طولكرم.
____________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:41

الشهيد البطل الرفيق رائد موسى نزال



رائد تلك الكلمة العظيمة التي لم يحملها شهيدنا البطل كاسم فقط بل جسدها بروعة في واقع النضال والحياة الاجتماعية لدرجة لو بحثت له عن اسم فلن تجد غير كلمة رائد لتطلق عليه، ففي الحياة الاجتماعية كان صدره وسلوكه مفعم بالدفء والحنان وروح التعاون والتكافل ونصرة المظلوم وتبني قضايا المحيط اكثر مما يعتني بنفسه، وفي الجانب النضالي جسد اسطورة رائعة من الانتماء والتواصل النضالي منذ نعومة اظافره، فمنذ الثالثة عشرة وحتى يوم استشهاده وشعار التواصل النضالي لا يفارق رائد قولاً وعملاً، ففي الأسر كما بعد التحرر دائما ممتشق سلاح النضال والبناء الداخلي حتى يطبق شعاره الشهير( لن اكون عبداً للمرحلة ولن اقبل وعلى الملأ بهذا الموقف المذل لأنني لن اعيش سوى مرة واحدة وسوف اعيشها بشرف).

تعريف بالهوية الشخصية:
الاسم الرباعي: رائد موسى ابراهيم نزال - ماضي
تاريخ الميلاد: 1|6|1969
الحالة الاجتماعية: متزوج من المناضلة المحامية فاطمة محمد دعنا وله ولد سماه أسير لأنه يقدس الحركة الاسيرة وظل ينتمي لها بكل جوارحه.
المهنة: طالب جامعي سنة اولى في جامعة القدس المفتوحة ويعمل في تربية الابقار وصناعة الالبان.
المرتبة: عضو لجنة فرعية في فرع الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في الضفة وقائد كتائب الشهيد أبو علي مصطفى في محافظة قلقيلية وضابط في الامن الوطني الفلسطيني برتبة رائد ورتبة مقدم في كتائب الشهيد أبو علي مصطفى.

تعريف بالهويةالنضالية:
اعتقل وهو في الثالثة عشرة من عمره لمدة 25 يوماً.
اعتقل وهو في الرابعة عشرة لمدة ثلاثة عشر شهراً.
اعتقل في الخامسة عشرة لمدة خمس سنوات على خلفية عضوية الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وإلقاء زجاجات حارقة وحرق عدد من سيارات العملاء.
قبل نهاية الخمس سنوات بنصف عام قام بإعدام أحد العملاء في سجن جنين وحكم عليه مجدداً بالحكم المؤبد.
تحرر من الأسر في صفقة تبادل اسرى في 9|9|1999.

واصل مشواره النضالي منذ اليوم الاول لتحرره من الأسر، حيث انتخب في قيادة منطقة محافظة قلقيلية وشارك كعضو فاعل في المؤتمر الوطني السادس للجبهة الشعبية وانتخب كعضو لجنة مركزية فرعية، وإلى جانب عمله في كتائب الشهيد أبو علي مصطفى عمل على تأسيس فرقة فنية للمسرح والغناء وبذل جهداً كبيراً في بناء لجنة المرأة وساعد في صدور إصدارات للرفاق في الحركة الاسيرة.

استشهد بتاريخ 26|4|2002 بعد معركة بطولية مع قوات الاحتلال الصهيوني حيث اقتحمت قوات الاحتلال الغازية أكثر من عشرة مواقع للبحث عن الشهيد ورفاقه المطاردين وحينما أحكم الطوق على المجموعة طلب الشهيد من رفاقه الانسحاب، وخاض المعركة بنفسه طوال ساعتين للتغطية على جنوده ولم يتمكن القتلة منه الا بقذائف عن بعد لتحول جسده العملاق إلى أسطوره نضالية في التضحية والفداء والتواصل.
____________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:41

الشهيد البطل الرفيق خليل محمد حرب

ولد الرفيق الشهيد خليل محمد محمود حرب بتاريخ 13/9/1980 في مخيم بلاطة للاجئين، وأكمل دراسته حتى الصف الثالث الثانوي.

التحق شهيدنا البطل خليل بصفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين من خلال نشاطات جبهة العمل الطلابي في المدرسة الثانوية ليمارس دوره الطبيعي في التصدي لقوى الأعداء الصهيوني مؤمناً بحتمية إنتصار الشعوب المكافحة إذا ما توفرت لها الأداة والإمكانيات التي تمكنها من مواصلة النضال في ظل قيادة ثورية ملتزمة حتى تحقيق الإنتصار.

كان رفيقنا نشيطاً ميدانياً في موقعه في مخيم بلاطة شارك في العديد من الفعاليات الجماهيرية والشعبية التي كانت تقوم بها منظمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في الموقع، وكان مثالاً يحتذى به بالأخلاق والشجاعة.

مع اندلاع انتفاضة الاقصى والاستقلال انخرط الرفيق الشهيد كما العديد من الرفاق في المخيم في المواجهة مع قوات الاحتلال الصهيوني وأصبحت عملية المواجهة شبه يومية حيث كان الرفاق الأبطال ومعهم أحرار المخيم دائمي الاشتباك مع قوات الاحتلال بكل الوسائل المتاحة لديهم.

سقط رفيقنا شهيداً أثناء تصديه للاجتياح الصهيوني لمخيم بلاطة بتاريخ 20/2/2002م وهو يحمل زجاجات المولتوف الحارقة التي ألهب بها جنود الاحتلال وآلياته.
____________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:42

الشهيد البطل الرفيق / فهيم محمد أبو غزالة
- من مواليد مدينة يافا عام 1940 انتقل مع والديه عقب الاحتلال الصهيونى الى مدينة غزة حيث أنهي دراسته الثانوية.

- استقال من وظيفته ليلتحق بكلية الضباط الاحتياط حيث تخرج برتبة ملازم في جيش التحرير الفلسطيني ثم رقي الى رتبة ملازم أول بعد أن خاض معارك حرب "يونيو في غزة".

- انخرط في صفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين حيث قاد العديد من العمليات الفدائية الجريئة داخل الاراضي المحتلة بكفاءة وبطولة.

- كانت آخر عملياته مساء 24 آذار 1968 عندما اصطدمت مجموعة مقاتلين كان علي رأسها بكمين نصبه العدو ، وقاتلت المجموعة ببسالة وبطولة في معركة حامية سقط علي اثرها الشهيد فهيم ابو غزالة وفقد رفيقه المقاتل فتحي النتشة.

- فى نفس اليوم وفى نفس المكان الذي استشهد فيه الملازم أول البطل فهيم ابو غزالة قامت مجموعته بقتل ضابطين برتبة عالية في الجيش الاسرائيلي "في تل شويعر" وتمكنت من استرداد جثته والانتقام له ولرفاقه الشهداء الذين خطوا بدمائهم طريق الكفاح والنضال المسلح.
____________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:43

الشهيد البطل الرفيق / تسويوشي أوكودايرا
الإسم الحركي : باسم، أحد أبطال عملية اللد الإنتحارية، ولد الشهيد البطل في مدينة شيموزيكي في اليابان بتاريخ 31/7/1945 ، ومو متزوج ، وكان يقيم مع عائلته في مدينة أوكاياما – اليابان .

إلتحق بالنضال الطلابي سنة 1969 في جامعة كايوتو ، وأصبح رئيسياً في لجنة كفاح الطلاب، في عام 1970 إلتحق بالرابطة الشيوعية / جناح الجيش الأحمر، في العام 1971 أصبح عضواً بارزاً في لجنة تضامن رابطة الشيوعيين / جناح الجيش الأحمر ، مع العرب ، التي عملت من خلال إيمانها بوحدة الأداة الكفاحية ووحدة النضال الأممي المشترك ضد الإمبريالية وأدواتها في المنطقة الصهيونية والرجعية ، عملت على التحالف مع الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ( الفصيل الثوري ) في حركة المقاومة على خوض عمليات مشتركة ضد قوى التحالف الإمبريالي الصهيوني الرجعي .

استشهد الرفيق باسم بتاريخ 30/5/1972 بعد تنفيذ المهمة الموكلة إليه ضمن مجموعة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والجيش الأحمر التي نفذت عملية مطار اللد البطولية على يد الحرس الإسرائيلي للمطار .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:43

الشهيد البطل الرفيق / ياسويركي باسودا



الإسم الحركي: صلاح، أحد أبطال عملية اللد الإنتحارية، ولد الشهيد البطل في مدينة يوكايشي في عام 1946 ، وهو أعزب وكان يقيم مع عائلته في مدينته مسقط رأسه يوكايشي – اليابان .

إلتحق الشهيد صلاح بالنضال الطلابي سنة 1969 في جامعة كايوتي ، وكان عضواً في لجنة النضال الطلابي فرع التكنولوجيا .

في عام 1971 انضم إلى مجموعة " بارتيزان – سانتودان " المتفرعة من رابطة الشيوعيين / جناح الجيش الأحمر والمتضامنة مع العرب ، حيث جسدت معتقداتها السياسية والأيديولوجية بوحدة أداة الثورة العالمية ووحدة النضال الأممي المشترك ضد أعدائها من الإمبريالية ، والصهيونية والرجعية ، عملت على التحالف والتنسيق مع الثورة الفلسطينية من خلال طليعتها الثورية : الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين .

كان الرفيق صلاح ضمن مجموعة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين التي قامت بتنفيذ عملية مطار اللد البطولية في فلسطين المحتلة ، حيث قام بتنفيذ المهمة الموكلة إليه بنجاح ومن ثم وضع حداً لحياته باطلاق الرصاص على نفسه مفضلاً الشهادة على الوقوع أسيراً بيد الصهاينة النازيين وذلك بتاريخ 30/5/1972 .
____________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:43

الشهيد البطل الرفيق / صقر شتيبان محارب



إلتحق في صفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ليمارس دوره الطبيعي في التصدي لقوى الأعداء القوميين والطبقيين مؤمناً بحتمية إنتصار الشعوب المكافحة إذا ما توفرت لها الأداة التي تمكنها من مواصلة النضال في ظل قيادة ثورية ملتزمة .

كان مناضلاً جريئاً وملتزماً خاض العديد من المعارك البطولية ضد العدو الصهيوني وناضل دفاعاً عن الثورة الفلسطينية وجماهيرها المناضلة وعن حقها المشروع في مواصلة القتال ضد قوى الأعداء وبكافة أساليب العنف الثوري حتى تحقيق الإنتصار .

استشهد بتاريخ 20/4/1970 وذلك أثناء معركة مواجهة بطولية بين مجموعة من ثوار الجبهة الشعبية وبين قوات العدو الصهيوني في منطقة العوجاً .
____________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:44

الشهيد البطل الرفيق / صقر شتيبان محارب



إلتحق في صفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ليمارس دوره الطبيعي في التصدي لقوى الأعداء القوميين والطبقيين مؤمناً بحتمية إنتصار الشعوب المكافحة إذا ما توفرت لها الأداة التي تمكنها من مواصلة النضال في ظل قيادة ثورية ملتزمة .

كان مناضلاً جريئاً وملتزماً خاض العديد من المعارك البطولية ضد العدو الصهيوني وناضل دفاعاً عن الثورة الفلسطينية وجماهيرها المناضلة وعن حقها المشروع في مواصلة القتال ضد قوى الأعداء وبكافة أساليب العنف الثوري حتى تحقيق الإنتصار .

استشهد بتاريخ 20/4/1970 وذلك أثناء معركة مواجهة بطولية بين مجموعة من ثوار الجبهة الشعبية وبين قوات العدو الصهيوني في منطقة العوجاً .
____________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:45

الشهيد البطل الرفيق / يحيي عبد الجليل حسو



ولد الشهيد البطل في صيدا/ لبنان عام 1957 بعد أن نزحت عائلته من بلدته الأصلية عكا إثر نكبة عام 1948، وإلتحق بالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عام 1975 .

شارك في معارك الدفاع عن الثورة الفلسطينية وجماهير الشعبين اللبناني والفلسطيني، استشهد بتاريخ 18/4/1975 في منطقة مجدليون / صيدا على يد القوى الإنعزالية والفاشية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:45

الشهيد البطل الرفيق / محمد خليل طه

- ولد الشهيد محمد طه فى لوبية عام 1946.

- التحق فى صفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ليمارس دوره الطبيعى فى التصدى لقوى الاعداء الرجعيين والطبقيين مؤمنا بحتمية انتصار الشعوب المكافحة اذا ما توفرت لها الاداة التى تمكنها من مواصلة النضال فى ظل قيادة ثورية ملتزمة.

- كان مناضلا جريئا وملتزما خاض العديد من المعارك البطولية ضد العدو الصهيونى وناضل دفاعا عن الثورة الفلسطينية وجماهيرها المناضلة وعن حقها المشروع فى مواصلة القتال ضد قوى الاعداء وبكافة اساليب العنف الثورى حتى تحقيق الانتصار.

- استشهد فى مخيم نهر البارد - لبنان بتاريخ 21/2/1973 بعد سنوات من النضال البطولي قضاها الرفيق وهو يناضل من أجل مصالح الجماهير الفقيرة في مخيمات شعبنا الفلسطيني.
____________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:45

الشهيد البطل الرفيق / محمد خليل طه

- ولد الشهيد محمد طه فى لوبية عام 1946.

- التحق فى صفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ليمارس دوره الطبيعى فى التصدى لقوى الاعداء الرجعيين والطبقيين مؤمنا بحتمية انتصار الشعوب المكافحة اذا ما توفرت لها الاداة التى تمكنها من مواصلة النضال فى ظل قيادة ثورية ملتزمة.

- كان مناضلا جريئا وملتزما خاض العديد من المعارك البطولية ضد العدو الصهيونى وناضل دفاعا عن الثورة الفلسطينية وجماهيرها المناضلة وعن حقها المشروع فى مواصلة القتال ضد قوى الاعداء وبكافة اساليب العنف الثورى حتى تحقيق الانتصار.

- استشهد فى مخيم نهر البارد - لبنان بتاريخ 21/2/1973 بعد سنوات من النضال البطولي قضاها الرفيق وهو يناضل من أجل مصالح الجماهير الفقيرة في مخيمات شعبنا الفلسطيني.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:46

الشهيد البطل الرفيق / رضوان سعيد حسين



- ولد الشهيد في مدينة الحسكة – سوريا عام 1968. سوري الجنسية .

- التحق في صفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عام 1985 .

- شارك في التصدي لأعداء الثورة والشعب .

- استشهد بتاريخ 4/2/1989 في العملية البطولية ضد قوات الاحتلال الصهيوني وعملائه جنوب غرب حاصبيا .
____________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:46

الشهيد البطل الرفيق / مروان خليل المصري



- ولد الرفيق في بلدة حيط – درعا عام 1968 . سوري الجنسية .

- التحق بصفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عام 1986 .

- شارك في الدفاع عن الثورة الفلسطينية وجماهيرها .

- استشهد الرفيق في جبهة كفار فالوس – صيدا في معركة مع قوات لحد العميلة والعدو الصهيوني بتاريخ 26/2/1987 .
____________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:46

الشهيد البطل الرفيق / عماد محمد السهلي



- ولد الرفيق الشهيد في بيروت عام 1966 وهو فلسطيني الجنسية .

- التحق في صفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عام 1981 .

- شارك في معارك التصدي للقوات الانعزالية .

- شارك في ملحمة صمود بيروت أثناء الحصار الصهيوني عام 1982 .

- شارك في معارك المجابهة ضد عصابات حركة أمل .

- استشهد في مخيم برج البراجنة في معارك المواجهة ضد عصابات أمل بتاريخ 1/2/1987.
____________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:47

الشهيد البطل الرفيق / نوفل حسن قاسم يونس



- ولد الرفيق الشهيد في مخيم البرج الشمالي عام 1956 .

- التحق في صفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إيماناً منه بخطها السياسي والعسكري .

- شارك في الدفاع عن الثورة الفلسطينية .

- استشهد الرفيق في مخيم البرج الشمالي – صور بتاريخ 1/2/1987 بعد ما جرت تصفيته على يد عصابات حركة أمل .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:47

الشهيد البطل الرفيق / أحمد علي عطية



- ولد الرفيق الشهيد في بلدة الخيام / جنوب لبنان عام 1956 ، وهو لبناني الجنسية .

- التحق في صفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عام 1977 .

- شارك في معارك المواجهة ضد القوى الفاشية في لبنان .

- شارك في معارك المواجهة ضد الغزو الصهيوني للبنان عام 1978 .

- شارك في ملحمة البطولة والصمود أثناء حصار بيروت عام 1982 .

- استشهد الرفيق المناضل بتاريخ 20/2/1987 في الضاحية الجنوبية بعدما اختطف على أيدي العصابات الانعزالية ومورس معه التعذيب حيث وجدت جثته مشوهة .
____________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:47

الشهيد البطل الرفيق / عبد الناصر محمد عروس



- ولد الرفيق في مدينة حلب عام 1968 . سوري الجنسية .

- التحق بصفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عام 1986 .

- شارك في الدفاع عن الجنوب اللبناني وجماهير الثورة الفلسطينية والحركة الوطنية اللبنانية .

- استشهد في جبهة كفار فالوس – صيدا أثناء القصف المدفعي من قبل قوات لحد العميلة بتاريخ 26/2/1987 .
____________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:48

الشهيد البطل الرفيق / محمود أسعد الأسعد



ولد الشهيد البطل في مخيم شاتيلا – بيروت عام 1963، فلسطيني الجنسية، إلتحق بصفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عام 1977 .

شارك في معارك المواجهة ضد قوات الغزو الصهيوني للجنوب اللبناني عام 1978 وفي التصدي لقوات الغزو الصهيوني للبنان عام 1982 ، وقام ورفاقه بتنفيذ العديد من العمليات العسكرية ضد قوات الإحتلال الصهيوني وقوات لحد العميلة في جنوب لبنان، استشهد في الدفاع عن مخيم شاتيلا – بيروت فيما عرف بحرب المخيمات بتاريخ 20/5/1985 .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:48

الشهيد البطل الرفيق / سعيد أحمد الهاشم



ولد الشهيد البطل في صفورية – فلسطين عام 1921، فلسطيني الجنسية، إلتحق بصفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عام 1978.

شارك في معارك التصدي لقوات الغزو الصهيوني للبنان عام 1978، استشهد في مخيم المية مية – صيدا أثر قيام الطيران الحربي الصهيوني بالإغارة على أحد مواقع الجبهة بتاريخ 1/5/1985 .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:48

<HR style="COLOR: #995555" SIZE=1>
الشهيد البطل الرفيق / على أحمد كريم جمعة



ولد الشهيد البطل في البرغلية – قضاء صور عام 1964، لبناني الجنسية، التحق بصفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إيماناً منه بوحدة النضال العربي وقومية المعركة عام 1982 .

شارك في معارك المواجهة البطولية ضد قوات الغزو الصهيوني للبنان عام 1982، استشهد في البابلية – أنصار أثناء قيامه ورفاقه بتنفيذ عملية عسكرية ضد قوات الإحتلال الصهيوني في جنوب لبنان بتاريخ 15/4/1985 .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:49

الشهيد البطل الرفيق / جمال عيسى زعطوط



ولد الشهيد البطل في مخيم عين الحلوة – صيدا عام 1963، فلسطيني الجنسية وبلدته الأصلية الطيرة – قضاء حيفا، إلتحق بصفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عام 1982 .

شارك في معارك المواجهة ضد قوات الغزو الصهيوني للبنان عام 1982 وفي معارك تحرير جبل لبنان من فلول القوات الإنعزالية عام 1983 ، وقام مع رفاقه بتنفيذ عدة عمليات ضد قوات الإحتلال الصهيوني وقوات لحد العميلة في جنوب لبنان .

استشهد خلال قيامه باقتحام موقع للإنعزاليين الفاشيين في جبل الحليب – عين الحلوة بتاريخ 11/4/1985 .
____________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:49

الشهيد البطل الرفيق / محمد محمود المدد



ولد الشهيد البطل في مخيم عين الحلوة – صيدا – لبنان عام 1967، فلسطيني الجنسية ، وبلدته الأصلية – الشيخ داود بفلسطين .

إلتحق بصفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إيماناً منه بخطها الفكري والسياسي والعسكري عام 1983، شارك في تنفيذ عدة عمليات عسكرية ضد قوات الإحتلال الصهيوني وعملائه في الجنوب اللبناني.

استشهد أثناء معارك التصدي للهجمة الفاشية الكتائبية على مخيم عين الحلوة بتاريخ 10/4/1985.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abujaish
جبهاوي نشيط


ذكر عدد الرسائل : 115
العمر : 39
الدولة : usa
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهداء الجبهة الشعبيه   2008-01-10, 00:50

الشهيد البطل الرفيق / تيسير محمد الشايب



ولد الشهيد البطل في مخيم عين الحلوة – صيدا عام 1962، فلسطيني الجنسية وبلدته الأصلية الرأس الأحمر بفلسطين، شارك في معارك المواجهة ضد قوات الغزو الصهيوني للبنان عام 1982 ، واعتقل في معتقل أنصار ، وتم الإفراج عنه في عملية تبادل الأسرى .

شارك في معارك الدفاع عن الثورة الفلسطينية وجماهيرها في لبنان واستشهد في معارك الدفاع عن مخيم عين الحلوة ضد الهجمة الفاشية والإنعزالية الكتائبية بتاريخ 10/4/1985.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
شهداء الجبهة الشعبيه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 3انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ღ ღ القســم الفلسطينــي ღ ღ :: ..:: الشهداء والجرحى وسجل الخالدين ::..-
انتقل الى: