التسجيلالرئيسيةدخول

شاطر | 
 

 قصة أذكى حرامي في العالم .....؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
3asem
جبهاوي جديد


ذكر عدد الرسائل : 14
العمر : 34
الدولة : فلسطين
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/10/2007

مُساهمةموضوع: قصة أذكى حرامي في العالم .....؟   2007-11-09, 19:08

بسم الله الرحمن الرحيم

أذكى حرامي في العالم

سرقت سيارة أحد الأشخاص وبلغ الشرطة.. وأنتظر لعل الشرطة تجد السارق وطال انتظاره..

وبعد تبهذله مع التكاسي وسيارات الأجرة.. وبعد عناء استمر مدة طويلة،

رجع أحد الأيام إلي بيته..وإذا بجرس الهاتف يرن.. فرفعه... وإذا بشخص يقول له:

أخي الكريم.. هل أنت صاحب السيارة التي مواصفاتها كذا وكذا؟؟؟!!

قال:

نعم.. والله إنه أنا

قال السارق:

إنني والله السارق وإنني تبت إلي الله ولكنني.. لا أعرف كيف أتوسل إليك أن تغفر لي.

لكي يسامحني الله وأنا سوف أعيد إليك السيارة..

فرد صاحبنا بلهفة:

أرجوك أرجعها وأنا مسامحك.. بس تكفى رجعها

فقال السارق:

إنني تبت وسوف أعيدها.. وسوف تجدها في المكان الفلاني.. وستجد المفاتيح بداخلها

وسأضع لك ظرفاً به هدية وهي عبارة عن تذاكر سفر إلى جدة.

وهناك حجز لكم بالفندق الفلاني خمس نجوم لك ولأولادك لمدة أسبوع

لأنني أعلم أنني أتعبتكم بفعلتي هذه

فذهب صاحبنا إلي المكان في الوقت المحدد

وإذا به يجد سيارته هناك.. ففتحها وإذا بالمفاتيح داخل السيارة

ففرح أشد الفرح.. وإذا بظرف موجود بداخل السيارة.

ففتحه وإذا به خمس تذاكر سفرعلى عدد أفراد عائلته فاستغرب...

فذهب إلي البيت واتصل بالسفريات.. وإذا فعلا التذاكر سليمة والحجز مدفوع مسبقا!!

فاتصل بالفندق وإذا هم بانتظاره أفراد عائلته الكريمة..

فاتصل به السارق قائلا:

هل سامحتني أخي؟ وهل قبلت هديتي؟

فقال صاحبنا:

جزاك الله خير... وانا مسامحك وقبلت الهدية

وبعد أيام من قضاء عطلة سعيده مع أسرته ا..

عاد وتفاجأ بأن منزله مسروق بالكامل.. وقد تم تنظيفه.. من كل شي !!!

هههههههههه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة أذكى حرامي في العالم .....؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ღ ღ القســم الادبــي ღ ღ :: ..:: ملتقى القصص والروايات ::..-
انتقل الى: